الوزير مزور وعامل مكناس يفتتحان مصنعا جديدا لمجموعة “لير” الأمريكية

ع محياوي - هبة بريس

أشرف رياض مزور وزير الصناعة والتجارة، رفقة عامل إقليم مكناس “عبد الغني الصبار ” والوفد المرافق لهم، ضمنهم مسؤلين بمجموعة “لير كوربوريشين المغرب”، و عدد من أطر وموظفي المصنع. يوم أمس الثلاثاء بالقطب الفلاحي بمكناس، على افتتاح مصنع جديد لمجموعة “لير” الأمريكية المتخصصة في صناعة أجزاء السيارات.

وأشاد مزور في تصريخ إعلامي بافتتاح مصنع” لير ” بمكناس، مضيفا أن المجموعة الأمريكية تشغل 18 ألف شخص في 16 مصنعا بمختلف ربوع المملكة.

وقال الوزير إن افتتاح هذه الوحدة يعكس الثقة التي تضعها المجموعة في المغرب والتنافسية التي يحظى بها، مؤكدا على الأهمية التي توليها المجموعة للجودة والتنافسية على الصعيد العالمي.

ويعد إحداث هذا المصنع تجسيدا لتجديد الثقة في موقع مكناس الذي يزخر بكفاءات عالية المستوى، ويحظى بدعم السلطات المحلية والمركزية، ضمنهم وزارة الصناعة والتجارة، وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية السامية المتعلقة بالنهوض بالاستثمار وتشغيل الشباب.

من جهتهم، أبرز مسؤولو المجموعة أن إحداث هذا المشروع يؤكد الدينامية التي يشهدها قطاع صناعة السيارات بالمغرب، ويعكس انفتاح المجموعة على المحيط الدولي.

وأفاد المسؤولون ذاتهم بأن هذا المصنع يقع على مساحة إجمالية تناهز 54 ألف متر مربع، ضمنها 18 ألف و 200 متر مربع مخصصة للإنتاج.

وتشغل هذه الوحدة، التي تعتبر ال 16 من نوعها للمجموعة على المستوى الوطني، حاليا ما مجموعه 2200 من اليد العاملة، في أفق الوصول إلى 2600 موظف سنة 2023.

وتتوفر هذه الشركة الأمريكية، التي استقرت في المغرب منذ سنة 2003، على مصانع بكل من طنجة والرباط والقنيطرة، ومكناس.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق