موسكو تحتج على إزالة علمها من قنصليتها بسياتل

أفادت مصادر دبلوماسية روسية، الثلاثاء 01 ماي، أن السلطات الأمريكية أزالت العلم الروسي من فوق مبنى القنصلية في سياتل، معتبرة ذلك “انتهاكا للقانون الدولي”.

وذكر بيان دبلوماسي روسي ، نقلت مضامينه وكالة الأنباء الروسية (سبوتنك) أن “السلطات الأمريكية أزالت العلم الروسي من مبنى مقر القنصلية العامة في سياتل”، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات “غير القانونية” تعتبر “إساءة لرموز الدولة الروسية ومثالا آخر على الانتهاك الجسيم من قبل واشنطن الرسمية لمعايير القانون الدولي”.

وكانت السلطات الأمريكية قد أقدمت، في وقت سابق، على إزالة الأعلام الروسية من فوق المباني الدبلوماسية الروسية التي “استولت” عليها في سان فرانسيسكو وواشنطن.

ووصفت موسكو الحدث بأنه “عمل عدائي وإساءة لرموز الدولة الروسية ،وهددت باتخاذ تدابير انتقامية”.

وتشهد العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تأزما، حيث أغلقت الولايات المتحدة القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو ومباني الممثلية التجارية الروسية في نيويورك وواشنطن، ردا على تقليص عدد موظفين البعثة الدبلوماسية الأمريكية لدى روسيا، الذي جاء ردا على “مصادرة” الولايات المتحدة بعض المباني الدبلوماسية الروسية على أراضيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق