المقاطعة تدخل أسبوعها الثاني.. وسعر البنزين لم يتغير

6
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس-الرباط

على الرغم من الحملة الشعبية التي يخوضها المواطنون لمقاطعة بعض المتوجات الاستهلاكية من بينها المحروقات، والتي أدت إلى التاثير على المعاملات المالية للشركات المستهدفة، إلى أن  سعر البنزين ضل  تابثا، ولم تخفض شركات توزيع المحروقات من ثمنه في المغرب.

وفي نفس السياق فقد لاحظ المواطنون صباح اليوم التلاثاء فاتح ماي بأن أثمنة الغازوال والبنزين لم يطرأ عليها أي تغيير، فقط انخفاض بسيط لا يتعدى بعض السنتيمات، في الوقت الذي يناشد فيه المقاطعون بتخفيض السعر إلى ما دون 8 دراهم للبنزين.

ويذكر أن حملة المقاطعة دخلت أسبوعها الثاني، في انتظار أن تقدم هذه الشركات على تخفيض أثمنة منتجاتها، ويتوعد المقاطعون بمواصلة الحملة الشعبية إلى أن تعيد هذه الشركات النظر في الأثمنة وتخفض من السعر.

 

 

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

6 تعليقات

  1. هاجر

    في 11:05

    في الاسبوع المقبل غادي يكون رد من الشركات لا محالة ان استمرت المقاطعة

  2. صالح

    في 11:07

    مع هاد الاتفاق لي اتفقوه شريحة كبيرة من الشعب لابد من ان هناك تغيير

  3. وجدي

    في 11:10

    .لا تراجع حتى تكون الاتمنة معقولة وفي متناول الكل

  4. خالد

    في 11:14

    قريبا إن شاء الله

  5. متتبع

    في 11:54

    دابا غير نفهمو واش مقطعين البنزين بصفة عامة ولا غير اخنوش افريقيا غاز هادشي غير تخربيق الا بغيتو تقاطعو البنزؤن فين بقية الفاعلين ولا بان لينا غير افريقيا غاز الفاعل المغربي

  6. احمد

    في 18:38

    أخنوش هو رأس الحربة إذا نجحت المقاطعة ستضطر الشركات الأخرى إلى نقص الثمن.
    الحل هو المقاطعة المستمرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

نشرة إنذارية.. تساقطات ثلجية ورياح قوية يومي الإثنين والثلاثاء

أفادت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية بأنه من المتوقع أن تعرف مجموعة من العمالات والأقاليم ب…