الدرك يشل نشاط اللصوص بالسوق القروي “مولاي عبد الله”‎

أحمد مصباح - هبة بريس

أوقف المتدخلون الدركيون، في عملية مشتركة بين الفرقة الترابية لمركز سيدي بوزيد، التابعة لسرية الجديدة، وفرقة التدخل لدى القيادة الجهوية للدرك الملكي للجديدة، الأحد الماضي، داخل فضاء السوق القروي “مولاي عبد الله”، 9 كيلومترات جنوب عاصمة دكالة، لصين متلبسين بحيازة زهاء 10 هواتف نقالة، متحصل عيها من عمليات سرقة متفرقة، صباح اليوم ذاته في السوق.

وكان اللصان يقومان بنشل الهواتف من جيوب المتسوقين، ومن النساء والرجال المنهمكين في عزل الملابس المستخدمة (les fripes)، المعروضة للبيع في خيم تتزاحم فيما بينها، في فضاء ممتد على طول 300 متر تقريبا.

هذا، وتباشر الضابطة القضائية لدى مركز الدرك الملكي بسيدي بوزيد، البحث مع اللصين الموقوفين، اللذين وضعتهما تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار إحالتهما، في إطار مسطرة جنحية تلبسية، على النيابة العامة المختصة، على خلفية السرقات التي ارتكباها، ودأبا على ارتكابها، كل يوم أحد، في السوق القروي “مولاي عبد الله”.
هذا، وقد تعرف 3 ضحايا على هواتفهم المسروقة. فيما تم استرجاع هاتفين من عند شخصين بجماعة مولاي عبد الله وأزموؤر، بعد الاستماع إليهما في محضرين قانونيين، لتقديمهما في حالة سراح، على النيابة العامة، من أجل اقتناء المسروق.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. من الأحسن عدم البوح بتفاصيل القبض على اللصوص لكي لا يستفيد منها الآخرين

  2. يجب محاكمة هؤلاء لان هده البسالة والدسارة خطيرين . ويجب ارجاع هبة الدولة والا فالفوضى………………وفي اقرب وقت………..وبالعلن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق