الحبس سنتين نافذة ل”سارق بالوعة الصرف الصحي” بسلا

أدانت المحكمة الابتدائية بسلا، سارق بالوعة للصرف الصحي، بالحبس سنتين نافذة.

وأوقفت عناصر الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة أمن بطانة بمدينة سلا، الأحد 2 أكتوبر الجاري، شخصا يبلغ من العمر 47 سنة، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالسرقة وتعييب منشأة ذات منفعة عامة والإيذاء.

وكان المشتبه فيه قد قام بسرقة الغطاء الحديدي لبالوعة الصرف الصحي بحي تابريكت بسلا، متسببا في سقوط طفل قاصر بداخلها وإصابته جسديا، وهي النازلة التي وثقتها شرائط فيديو منشورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة في هذه القضية عن تحديد هوية المعني بالأمر وتوقيفه وهو في حالة سكر متقدمة.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. يحيا العدل، عبروا عليه. نحن في انتظار الحكم على من نهب سبعة عشر مليار أيضا. و نقبل ان يتساوى مع سارق البالوعة ويحكم عليه بسنتين حبس نافذة.

  2. نعم لتطبيق القانون وليس احد ضده ، لكن أليس تطبيق القانون على الضعفاء فقط سمة من سمات الظلم اين من سرق صندوق التقاعد و عرق سنين من العمل للموظفين بسطاء اين محاسبة رؤساء المجالس و مدراء مكاتب و وكالات حولوا الإستثمار العمومي الى ريع و مكاسب لهم و لأبنائهم …..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إنما هلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحق، وأيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها” و حاش الشريفة بنت خير البرية ذاك و حسبنا الله و نعم الوكيل

  3. السلام عليكم
    كنت أظن سيحكم عليه 5 سنين على الأقل
    حتى يكن عبرة للأخرين لكن للأسف سنتان ليست كافية للمجرمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى