أمين المظالم الإسباني : مدريد خرقت حقوق المهاجرين

في اكثر من مرة ؛ تصدر بيانات تدين وزارة الداخلية الاسبانية التي انتهكت حقوق المهاجرين خلال أحداث مليلية في 24 يونيو الماضي، والتي خلفت ما لا يقل عن 23 وفاة.

هذه المرة ؛ سجل أمين المظالم بإسبانيا أنخيل غابيلوندو في الاستنتاجات الأولية لتحقيقه في الأحداث، أن عدد المهاجرين الذين جرى ترحيلهم فورا خارج القانون بلغ 470 فردا، من أصل حوالي 1700 شخص حاولوا تجاوز السياج الحدودي.

وأكد غابيلوندو في بيان له الجمعة، نقلته “إلباييس”، أن الحرس المدني نفذ 470 عملية ترحيل “دون مراعاة الأحكام القانونية الوطنية والدولية”.

وجاء ترحيل القصر المغاربة رغم حكم محكمة العدل الأوروبية بداية العام الجاري، بمنع ترحيل القاصرين غير المصحوبين، إلا في حال تأكدت السلطات من وجود أقارب أو مؤسسة مناسبة ترعاهم في بلدانهم الأصلية، وهو ما يثير التساؤلات حول جاهزية مراكز الاستقبال، إذ تنص الفقرة الثالثة من المادة 5 من اتفاق 2007 على ضرورة أن “تتعاون السلطات المختصة الإسبانية والمغربية من أجل وضع إطار للاستقبال مجهز بموارد مادية وبشرية مؤهلة، عمومية أو خاصة أو صادرة عن منظمات غير حكومية تعمل في مجال حماية وترحيل القاصرين”.

في حين تشير المادة 7 إلى أن الطرف الإسباني يمول عمليات حماية وعودة القاصرين، كما يساهم في تمويل مشترك للعمليات الوقائية، خاصة تلك التي تساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمناطق التي تعرف نسبة عالية للهجرة.

وتشرف على تنفيذ الاتفاق من الجانب المغربي وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأُسرة، وبالنسبة إلى الجانب الإسباني وزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية،

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى