تقرير: انخفاض معيشة الأسر في المغرب ب2,2%

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة أصدرتها اليوم الأربعاء، تحت عنوان “تطور الفوارق الاجتماعية في سياق آثار كوفيد- 19 وارتفاع الأسعار”، أن مستوى معيشة الأسر تراجع سنويا بنسبة 2,2 في المائة بين سنتي 2019 و2021، تحت تأثير الأزمة الصحية المرتبطة بكوفيد-19.

وأشارت المندوبية في المذكرة المذكورة إلى أنه “بين أكتوبر 2019 ودجنبر 2021، انخفض متوسط مستوى معيشة الأسر، المقاس بالنفقات الاستهلاكية الجارية للفرد، من 20.400 درهم إلى 20.040 درهم على المستوى الوطني، ومن 24.620 درهم إلى 24.260 درهم في الوسط الحضري، ومن 12.800 درهم إلى 12.420 درهم في الوسط القروي. وحسب القيمة الحقيقية، انخفض مستوى المعيشة بنسبة 2,2 في المائة سنويا خلال هذه الفترة على الصعيد الوطني، و2 في المائة في الوسط الحضري، و2,6 في المائة في الوسط القروي”.

وخلال هذه الفترة، انخفض مستوى معيشة خمس الأسر الأقل يسرا من 7000 درهم إلى 6860 درهم، أي بمعدل انخفاض سنوي قدره 2,3 في المائة بالقيمة الحقيقية. وانخفض مستوى معيشة خمس الأسر الأكثر يسرا بنسبة 2,5 في المائة، من 47.780 درهم إلى 46.620 درهم. أما بالنسبة لـ 60 في المائة من الأسر الوسيطة، فقد انخفض مستوى معيشتهم من 15.730 درهم إلى 15.570 درهم، أي بمعدل انخفاض سنوي قدره 1,9 في المائة.

و حسب الفئة السوسيو مهنية لأرباب الأسر، انخفض متوسط مستوى المعيشة سنويا، خلال الفترة 2019-2021، بنسب 3,6 في المائة لدى العمال غير المؤهلين، و3,6 في المائة لدى الحرفيين والعمال المؤهلين، و2,8 في المائة لدى التجار والوسطاء التجاريين، و2,4 في المائة لدى المستغلين والعمال الفلاحيين و1,8 في المائة لدى المسؤولين التسلسليين والأطر العليا.

و تعرض هذه المذكرة السمات البارزة للدراسة التي أجرتها المندوبية السامية للتخطيط حول تقييم التأثير قصير المدى لجائحة كوفيد-19 والصدمة التضخمية الحالية على وضعية الفوارق الاجتماعية.

ومن أجل رصد تطور وضعية الأسر في هذا السياق، تستند هذه الدراسة على بنيات النفقات حسب البحث الوطني حول الاستهلاك ونفقات الأسر 2013/2014 ومعطيات البحث الشهري للأثمان عند الاستهلاك والبحث الوطني حول مصادر الدخل 2019، بالإضافة إلى معطيات المرحلة الثالثة من البحث الوطني حول تداعيات جائحة كوفيد-19 على الوضع الاجتماعي والاقتصادي للأسر 2021/2022.

ويتم تحديد آثار كوفيد-19 على الفوارق الإجتماعية بناء على قياس تأثير التغيرات المرصودة في استهلاك الأسر، بين سنتي 2019 و 2021، على التوزيع الاجتماعي لمستوى المعيشة.

وتم توفير هذا التقييم من خلال معطيات المرحلة الثالثة من البحث الوطني حول تداعيات كوفيد-19. ويهدف هذا البحث، الذي شمل 12000 أسرة، خلال الفترة الممتدة من 11 أكتوبر 2021 إلى 10 فبراير 2022، إلى تقييم آثار جائحة كوفيد-19 على ظروف معيشة السكان.

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. نطالب الحكومة بدعم الأسر وتحسين وضعيتها المادية التي يعيشها المجتمع المغربي حالياً..

  2. أنا مواطن مغربي بسيط جدا جدا اطالب من الحكومة أن تراعي بجدية متطلبات المواطن التي طالما عانى منها منذ الجائحة كوفيد 19 كورونا من غلاء المعيشة في الأسعار المرتفعة في المواد الغذائية الأساسية الضرورية للحياة وكذا الخضر والفواكه والدواجن والقطاني وووووو وووووووو وغيرها ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  3. الأسعار الملتهبة والمعيشية القاسية التي يعيشها الشعب المغربي الذي طالما عانى من التضحيات والمجهودات من أجل لقمة العيش والحكومة لم تحرك ساكنا وتضع حلا لهذه الأسعار المرتفعة في المواد الغذائية الأساسية الضرورية للحياة.

  4. يجب على الحكومة مراعاة أجور المواطن المغربي البسيط الذي يتقضى أجور بسيطة لا تكفيه في معيشته الشهرية..

  5. نطالب الحكومة بمراقبة الأسعار المواد الغذائية الأساسية الضرورية للحياة لأن الكل يلغي بلغاه والمسكين يتخبط مع الزمن ولقمة العيش..

  6. يشهد المغرب اسعارمن المواد الغذائية الاستهلاكية ارتفاعا في الآونة الأخيرة ما ينعكس على جيوب المواطنين ؛ خاصة الفئات الهشة منهم التي تضررت تدعيات جائحة كوفيد 19 كورونا.

  7. نطالب نحن كشعب مغربي بانخفاض الأسعار الملتهبة ومراعاة معيشة المواطنين الذين عانوا من الفقر والهشاشة ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  8. القدرة الشرائية للمواطنين لم تكفيه ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .الزيت لتر واحد لم يستطع الفقير استهلاكه … وكيف يعقل ان يعيش هذآ المسكين الذي طالما عانى من الزمن ولقمة العيش…

  9. لابد من ضرورة اتخاذ الحكومة ما يلزم من إجراءات لحماية القدرة الشرائية للمواطنين خاصة ضبط ومراجعة الأسعار المواد الغذائية الأساسية الضرورية للحياة وكذا المحروقات…

  10. هو الأول هر بنديرك ورحل كلاك الصروريه ثانيا محلس حكومه الدوله لصندوق المقاص للدعم للحمعيه التعاونيه العامه الفلاحيه والصيد البحرى هو الدى يحب أن يحفط النسب الصريبيه للمواد الأساسيه ومراعاه دوى الأحراء للدحل المحدود كمحاميه بهيئه دوله على رئيس الحكومه مراحعته للأسعار لطاوله الحوار ومقاصاه المسؤولين الحواص دوى المطامع حيت ومدراء الدين يستعلون لمصلحتهم ولا يرون أوصاع مصلحه المواطنين الطروف المعيسيه التى يعانونها من الرياده فى الأسعار والعلاء فى المواد الأساسيه وهدا يتطلب محلس العماله لأعون السلطه هم أرباب العمل وهن ربات العمل لوسط الميدان لوقف التنفيد للمديريه العامه التفتيسيه والمراقبه المستمره المستحيله للأسعار مفهومه وواصحه بكل صعوبه ممتنعه عن الإمصاء

  11. ويحب تحديد وتموين الأسواق للحفص من الطرائب ومراعاه المواطن لطروفه المعيسيه ب10 فى100 أو5فى 100 كمى أوصى بها الله ينصروا مريم حنسيه علويه فوق السلطه والسياده الإتصالات الدرهم المعيّنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى