ضمنها المغرب.. أسواق العملات المشفرة تنمو في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

كشف تقرير نشرته شركة Chainalysis أن أسواق العملات المشفرة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نمت هذا العام أكثر من أي منطقة أخرى في العالم.

وأفاد التقرير بأن المستخدمين الموجودين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حصلوا على 566 مليار دولار من العملات المشفرة من يوليو 2021 إلى يونيو 2022.

وذكر التقرير أن ذلك يزيد بنسبة 48 في المئة عن العام السابق.

ويُعد هذا النمو الأعلى مقارنة بالنمو في مناطق أخرى من العالم حيث بلغت 40 في المئة في أوروبا، و36 في المئة في أمريكا الشمالية و35 في المئة في وسط آسيا وجنوبها.

ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حسب التقرير، هي موطن لثلاث من أفضل ثلاثين دولة في مؤشر التبني العالمي لعام 2022 وهي تركيا (12)، ومصر (14)، والمغرب (24).

ومن بين أنماط استخدام العملات المشفرة في المنطقة، تتمحور أبرزها حول الحفاظ على المدّخرات، ومدفوعات التحويلات، ولوائح التشفير الممتدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى