“حماية المستهلك ” تدعو المغاربة لمقاطعة محروقات “طوطال”

دعا إتحاد جمعيات حماية المستهلك بالمغرب في بلاغ لها تتوفر ” هبة بريس ” على نسخة منه ، الى مقاطعة محروقات شركة ” طوطال ” الفرنسية ، ضدا على النهج العنصري والاقصائي والعدواني الذي نهجته القنصليات الفرنسية ضد المواطنين المغاربة بحرمانهم من التأشيرة واستحواذها على المبالغ المستخلصة منهم دون ارجاعها لأصحابها في خرق سافر لكل المبادئ والحقوق الدولية بحسب نفس البلاغ .

وأشار بلاغ اتحاد جمعيات حقوق المستهلك ، أن المستهلك المغربي عاش مرة ثانية مأساة اخرى تمثلت في بيع شركة المحروقات الفرنسية ” طوطال” لبنزين ” فاسد” على مستوى ولاية الدار البيضاء، مما تسبب في تعطل مركباتهم وما رافقها من خسائر وأضرار مالية امتنعت شركة الفرنسية عن تعويضهم، الى جانب نهج ممارسات عدوانية من طرف الدولة الفرنسية للتأثير على مصالح المغاربة في الداخل والخارج.

وأضاف البلاغ ، أنه أمام هذا التغول اللاقانوني واللاإنساني والمنافي للأعراف الدبلوماسية المتعارف بشأنها، والتمادي فيه بوحشية وعدوانية بهدف الاضرار بمصالح المغاربة ، فان الاتحاد المغربي لجمعيات حماية المستهلكين يندد بشدة ويستنكر هذا السلوك الأرعن ويدعو المستهلكين المغاربة لتعزيز جبهتهم الداخلية لمواجهة هذا السلوك ضد مصالح المغاربة.

وفي سياق متصل دعا الاتحاد المغربي لجمعيات حماية المستهلكين
القنصليات الفرنسية بإرجاع أموال التأشيرات المستخلصة المرفوضة لأصحابها بشكل مستعجل، ومطالبة الدولة الفرنسية باحترام حق التنقل الذي يكفله القانون الدولي .

كما دعا البلاغ نفسه ، جميع المستهلكين المغاربة بمقاطعة منتوجات جميع محطات المحروقات التي تحمل الاسم التجاري “طوطال”ومطالبتها بتعويض جميع المتضررين عن خسائرهم .

وفي اتصال هاتفي ل ” هبة بريس ” بالسيد ” الكيماوي” رئيس فديراليات جمعيات حماية المستهلك، جدد هذا الأخير دعوته الى جل الجمعيات الحقوقية بالمغرب ، بالانخراط في جبهة مواجهة ” عجرفة ” مسؤولين في الدولة الفرنسية والتأهب لمقاطعة منتوجات فرنسية أخرى في المستقبل القريب .

مقالات ذات صلة

‫33 تعليقات

  1. حماية المستهلك هي الدفاع عن المواطن المقهور من الغلاء لأن 70 في المائة من المواطنين مقهورين ومغلوببن ليست لديهم سيارات لكي يقاطعوا طوطال أو شيء آخر يريدون فقط طرف الخبز بكرامة ليس إلا.

  2. حماية المستهلك مبانش ليه النهب ديال جيوب المغاربة من طرف جميع شركات المحروقات ؟ حنا كنعانيو من الشركات الاجنبية و الوطنية على حد سواء

  3. دعوة صائبة ومل من لم يقم بتلبيتها يعتبر غير ذي ضمير وغير ذي غيرة على وطنه ومصالحه التي تعتبر الهدف الأسمى لكل مفربي حر.

  4. الحل هو مقاطعة المحطة التي لديها أعلى ثمن حتى تنقص منه وهكذا حتى تتنافس المحطات في تخفيض الثمن

  5. نعم كلنا مع مقاطعة وقود طوطال الفرنسية هذه الدولة التي منعت حصرا التاشيرات على المواطنين المغاربة واخذث منهم أموالا طائلة دون وجه حق كما ان وقودها المعروض للبيع فاسد وغير صالح للاستهلاك الشيء الذي أدى إلى تخريب محركات العديد من سيارات المواطنين الذين استعملوا وقود طوطال الفرنسي وجعلتهم يعانون الامرين منها الوقود الفاسد وواجبات التاشيرة الضاىعة والغير المسترجعة

  6. و دوك الناس لي خذامين فيها و خذامين على عائلتهم واش حماية المستهلك هي لي غتوكلهم

  7. وهل أخنوز أفضل منهم؟؟؟؟؟؟
    أخنوز أخطر وأقبح من فرنسا ومن غيرها، لأنه مغربي ويفقر أبناء وطنه ويتعامل معهم كتعامل فرنسا !!!!!
    انشر ولا تحظر

  8. حماية المستهلك بفتح الالف،وليس المستهلك بفتح الألف،
    أين توجد هذه الجمعية على أرض الواقع؟؟؟؟

  9. أول ما يجب مقاطعته اللغة الفرنسية ثم جميع منتوجات فرنسا وفي مقدمتها طوطال المحروقات و سنترال و …. وهذا أقل الواجب.

  10. أنا شخصيا أقاطع طوطال وأفريقيا، طوطال عندما ألوان الشواذ شعارا لها وأفريقيا لأنني لا أثق فيها وفي محروقاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى