العلمي يتباحث مع نظيرته الإسبانية ويشيدان بجودة العلاقات

أجرى رئيس مجلس النواب السيد راشيد الطالبي العلمي، الإثنين بمقر المجلس، مباحثات مع رئيسة مجلس النواب الإسباني السيدة ميريتشي باتيت، وذلك بمناسبة مشاركتها في اجتماع المكتب والمكتب الموسع للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط الذي انعقد تحت الرئاسة المغربية.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن الجانبين ثمنا بهذه المناسبة النتائج الإيجابية التي أثمرها الاجتماع، والذي عرف مشاركة البرلمان الأوروبي ومجلس النواب الإسباني ومجلس النواب المصري والبرلمان التركي والبرتغالي والإيطالي، فضلا عن البرلمان المغربي.

كما أعرب الجانبان، وفق البلاغ، عن الإرادة القوية لإعطاء مزيد من الدينامية لأشغال الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط باعتبارها فضاء للحوار والتشاور البرلماني حول القضايا والتحديات التي تعرفها منطقة المتوسط.

وعلى الصعيد الثنائي، أشاد السيد الطالبي العلمي ورئيسة مجلس النواب الإسباني بجودة العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين، وأكدا على أهمية الدبلوماسية البرلمانية في توطيد أواصر التقارب والتعاون، كما ثمنا دور المنتدى البرلماني المغربي -الإسباني في مد جسور التواصل والحوار والتشاور بين المؤسستين التشريعيتين.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب المغربي يعد من بين مؤسسي الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط. كما سبق له احتضان عدد من دوراتها واجتماعات لجانها الدائمة.

وتلتئم الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، التي تمثل فضاء للحوار والتعاون المتوسطي، في جلسة عامة مرة واحدة على الأقل في السنة، وتضم ممثلين من بلدان الاتحاد الأوروبي المنتخبين وشركائهم من دول جنوب البحر الأبيض

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. علاقة المغرب واسبانيا علاقة اخوية نتمنى ان تستمر وان تكون بالتعاون الاقتصادي والعسكري..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى