بلاحدود

بن سلمان: على الفلسطينيين القبول بما تعرضه أمريكا

كشف المراسل الدبلوماسي للقناة العاشرة الإسرائيلية باراك رافيد، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وجه نقدا لاذعا إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال لقائه رؤساء المنظمات اليهودية في نيويورك في 27 مارس الماضي.

ونقلا عن “عربي21″، أكد رافيد أن هذه المعلومات أفادت بها برقية لوزارة الخارجية الإسرائيلية، بعث بها إليها دبلوماسي في القنصلية الإسرائيلية في نيويورك، مشددا على أن “المعلومات تأكدت من ثلاثة مصادر إسرائيلية وأمريكية أخرى تلقت تقارير عن الاجتماع”.

وأوضح رافيد أن خلاصة النقد الذي وجهه ولي العهد السعودية يتمثل في، “مطالبة القيادة الفلسطينية بالقبول بالمقترحات التي تأتيها من الولايات المتحدة أو التوقف عن الشكوى”، بحسب تعبيره.

وأضاف المراسل الإسرائيلي أنه “بحسب مصادري، خاطب ولي العهد السعودي الزعماء اليهود قائلا: في العقود الأخيرة، فقدت القيادة الفلسطينية الفرصة تلو الأخرى ورفضت مقترحات السلام التي قدمت لها، وقد حان الوقت لأن يأخذ الفلسطينيون هذه المقترحات ويوافقوا على المجيء إلى طاولة المفاوضات، أو عليهم أن يخرسوا ويتوقفوا عن الشكوى”.

وبحسب رافيد، فإن محمد بن سلمان أثار خلال الاجتماع نقطتين أخريين تتعلقان بالفلسطينيين، الأولى أن القضية الفلسطينية ليست على رأس قائمة أولويات الحكومة السعودية أو الرأي العام السعودي، قائلا: “إن الرياض لديها قضايا أكثر إلحاحا وأهمية تتطلب التعامل معها، مثل مواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ندعو الله ان يعم السلام فى فلسطين وكل الدول العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق