مجلة الجيش الجزائري ومتلازمة المغرب ..العسكر يجترون الاسطوانة المشروخة

يمعن عسكر الجزائر في الانكشاف أمام الرأي العام العالمي والظهور على سجيته الأولى “كجيش مارق”، يؤلب مواطنيه ضد دولة جارة وشعب شقيق، عبر مجلة جيشه التي اصبحت متخصصة في الشأن المغربي وتجتر كل مرة اسطوانة مشروخة تنهل من عقيدة العداء للمملكة .

مجلة العسكر في عددها لشهر أكتوبر لم تفوت الفرصة في كيل الاتهامات للمغرب بوقوفه وراء مؤامرات( وهمية ) تستهدف الجزائر ووحدتها ، كما اتهمت المجلة الرباط بنسج تحالف مع اسرائيل غرضه اضعاف الجزائر اقليميا ودوليا .

وقالت مجلة العسكر أن السياق الدولي الحالي لا يرحم الضعفاء، ومكانة “الجزائر الإقليمية والدولية باعتبارها دولة محورية بامتياز وموقعها الإستراتيجي الحيوي علاوة على الظروف الصعبة التي تشهدها المنطقة الإقليمية عوامل تتطلب منا أكثر من أي وقت مضى مواصلة العمل الحثيث لبناء جيش عصري محترف.”

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. النظام العسكري الحاكم في الجزائر لا دين له و لا ثقافة له ._ كل ما يعرفه انه حيوان مفترس ناطق وسنكون له بالمرصاد ان اعتدى علينا وسنموت شهداء بالدفاع عن انفسنا نحن المغاربة لاننا سنحارب نظام كافر حاقد على جاره المسلم-
    النظام العسكري يشهر القوة الضاربة فقط مع جيرانه واشقائه في الدين واللغة لكنه ضعيف كباقي الانظمة العسكرية العربية امام اسرائيل فلا احد منهم يستطيع ان يشهر قوته الضاربة ضد اسرائيل وامنها – نعلة الله على النظام العسكري المنافق- تحيا الصداقة الاسرائيلية المغربية المبنية على التعايش منذ قرون فلهم دينهم ولنا ديننا والمحبة قائمة بين اهل الوطن.

  2. النظام العسكري الفاشل المبنى على الكذب الممنهج والتزوير يحاول بكل الوسائل تسويد صورة المملكة المغربية في عيون الشعب الجزائري الشقيق من أجل خلق عامل موحد ليلتف الشعب حوله وللتغطية علی فشله وعلى الجرائم التي ارتكبها ولا زال يرتكبها في حق اشقائنا في الجزائر… ولكنه اذا استطاع ان يصادر عقول البسطاء منهم من الذين تبنوا أطروحته فإنه لن يفلح في استقطاب العقلاء والأحرار الذين نادوا ولا يزالون ينادون بإسقاطه… ويتحقق لهم ذلك بحول الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى