طالبة مغربية تفوز بجائزة دولية بكندا

هبة بريس

فازت الطالبة المغربية جيهان كنفاوي، بلقب المسابقة العالمية “أطروحتي في 180 ثانية” بدولة كندا.

ونجحت الطالبة المغربية التي تمثل جامعة محمد بن عبد الله في فاس، في المسابقة المقامة بدولة كندا والتي عرفت مشاركة 20 شخصا من عدة دول.

و تقوم المسابقة على مدى إمكانية شرح موضوع أطروحة الدكتوراه في مدة قصيرة لا تتجاوز 180 ثانية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. ألف مبروك لهذه الطالبة بفوزها بهذه المسابقة المقامة بدولة كندية..

  2. لقد شرفت طالبات المغربيات بهذا الفوز فتحية واجلال وتقدير لكل بطلاتنا في الدولة الكندية ..

  3. يجب على وزير التعليم العالي والبحث العلمي ان يستقبلها استقبالا يليق بها لأنها شرفت المغرب؛ فتستحق…

  4. نتمنى لابنائنا وبناتنا ان يكون مثلها وإن يشرفوا بلدهم في دول العالم…

  5. مشاء الله عليك جيهان على اطروحتك التي لم تستغرق وقتا طويلا في مدة وجيزة تبارك الله عليك حفظك الله ورعاك..

  6. تستحق وسام ملكي لأنها طالبة جامعية في المستوى.فننممى لها التوفيق والمزيد والمزيد من العطاء في مسيرتها …

  7. يقال المثل المغربي ( من جد وجد ومن زرع حصد) وهاهي نتيجة الاجتهاد والمجهودات الجبارة والتضحيات المبذولة من طرفها فالف مبروك لها..

  8. نفتخر بك ياجهان رفعت رأس الشعب المغربي وعائلتك تحية واجلال وافتخار بك..

  9. العلم نور والجهل عار ؛ والعلم ليس له حد ( أطلبوا العلم ولو في الصين ) وهاهي نتيجة التي حصلت عليها هذه الطالبة جيهان بفوزها في المسابقة المقامة في كندا؛ فالف مبروك لها..

  10. تبارك الله عليك ربي يحفظك لاسرتك ؛ ونتمنى لك مسيرة حاشدة بالمعرفة والعلم ويستفيد منك الجميع.

  11. ما شاء الله تبارك الله احسن الخالقين.مزيدا من التألق .ما ينقص المقال هو موضوع الأطروحة

  12. مثل هذه النماذج المشرفة والتي ينبغي أن تكون نموذجا وأسوة للطلبة المغاربة يتغاضى عنها إعلام السوء ويشجع محركات الارداف وهز البطون اللواتي يفتح لهن جميع قنوات الغم ،بل حاول مؤخرا وزير التعليم العالي أن يدافع عن هذه الثقافة ،ثقافة الشيخات على اعتبار انها واقع معيش وعادات وتقاليد وجبت المحافظة عليها ،عجبا لهؤلاء المسؤولين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق