أول فرقة أوبرا في تاريخ المغرب على وشك أن ترى النور

هبة بريس - وكالات

أعلن ديفيد سيريرو، الفنان المغربي، ومغني الأوبرا في نيويورك، في حوار مع M24، أن المغرب على وشك أن يشهد ميلاد أول فرقة أوبرا في تاريخ المملكة، وذلك خلال حفل سيقام في 30 نونبر المقبل.

وقال سيريرو إنه سعيد كونه المؤسس لهذه التجربة، بشراكة مع الجهات المختصة في المغرب.

وأكد سيريرو أن المغرب يمتلك مواهب مشرفة في الأوبرا، وستكون هذه الفرصة مناسبة لإعطاء الأولوية لمغنيي الأوبرا المغاربة، وخلق تجربة أوبرالية جديدة، بلسمة مغربية تحمل كل عبق التاريخ والقيم المغربيين، سواء على مستوى الأزياء أو الديكور او النغمات.

وأشار سيريرو إلى أن هذه الخطوة ستعمل على منح مغنيي الأوبرا المغاربة أو من أصل مغربي، فرصة الاستفادة من تراثهم وتاريخهم وثقافتهم وانتماءهم.

ومن المرتقب، حسب المتحدث ذاته، أن تدمج الأوبرا المغربية المغنين الشباب، ممن ليس باستطاعتهم العزف بشكل منفرد، من أجل تدريبهم ومواكبتهم، وهو الفصل الذي سيحتصنه المعهد الموسيقي للدار البيضاء، حيث كان ميلاد أول مكتبة موسيقية.

ومن أهداف الأوبرا أيضا، تثمين الدارجة المغربية، كلغة غنية جدا بالإيقاع الصوتي، وخلق فرجة تقدم موضوعات مغربية، وقصص مغربية تحكي بالدارجة التي يمكن تصديرها والتي يمكن أن تكون بأسعار في المتناول.

وختم سيريرو بالقول: “إذا لم تتمكن من الذهاب إلى الأوبرا ، فستأتي الأوبرا إليك ، لكن هذا لا يعني أن مستوى الأوبرا قد انخفض. أنا لا أخفض مستوى الأوبرا ، بل أرفع مستوى الجمهور”

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هل الأوبرا من ثقافة المغاربة ؟
    هذا مشا تبرهش بالثقافة الغربية وبغا ينشرها بين شباب المغرب يجب على الجهات المعنية توقيف نشاطاته الشيطانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق