فاس.. تعيين خليفة متقاعد في منصب شيخ قروي، وموظفون من الإنعاش يتم الاستهتار بهم

هبة بريس

علمت هبة بريس من مصدر مطلع أن رجل سلطة برتبة خليفة، أحيل على التقاعد سنة 2003، وقد تم تعيينه فيما بعد، أي بعد تاريخ إحالته على التقاعد- شيخا قرويا لمتابعة كل ما له علاقة بالحياة السياسية الحزبية والنقابية انطلاقا من مقر ولاية جهة فاس مكناس بقسم الشؤون العامة.

ولفت ذات المصدر أن أن هذا الشيخ يتقاضى أجرتين الأولى هي تقاعده والثانية هي أتعاب عمله الحال ، مشيرا إلى أن الشباب المتعلم يمتطي قوارب الموت بينما فرص الشغل يتم احتكارها وتجميعها في أياد قليلة.

وعلى صعيد آخر، لفت المصدر ذاته أن معظم موظفي وموظفات مقاطعات جماعة فاس يتقاضون أجورهم من الانعاش ووضعيتهم الإدارية محسوبة على الإنعاش، خصوصا وأن هذا العدد بدأ يتنامى بشكل مخيف في غضون السنوات الأخيرة.

واستغرب المصدر عن إقدام الجماعة الحضرية لفاس لهذا الاسلوب السيء خصوصا وأن معظم المحسوبين على الانعاش يتوفرون على شواهد عليا وقدرة هائلة على الابداع وتحمل المسؤولية ، بينما مجلس الجماعة يستخف بهم ويستهتر بمستقبلهم ويحرم المدينة من كفاءاتهم المعرفية والعلمية والابداعية.
وأردف ذات المصدر أن بعض رؤساء المقاطعات يفضلون تكليف موظفين من الانعاش على رأس مصالح حيوية وإبعاد الأطر المرسمة من هذه المهام لغاية في نفس يعقوب ، يعرفها الداني والقاصي.
وتساءل المصدر عن السر الذي يخفيه بعض المنتخبين الذين ابتليت بهم العديد من الجماعات الترابية ، إذ أن سلوكاتهم وأفعالهم تجعل كل المواطنين والمواطنات يعتقدون أنهم أعداء حقيقيون للوطن والمواطنين.
ليبقى السؤال مطروحا ..؟ ما هو موقف الجهات المسؤولة و هل ستتحرك لمعاينة الوضع أم ستبقى دار لقمان على حالها “يتبع “.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق