الدار البيضاء : زبناء ” طوطال” غاضبون من رداءة ” محروقاتها

ع اللطيف بركة : هبة بريس

عرفت محطات توزيع الوقود بالعديد من أحياء مدينة الدار البيضاء، نهار اليوم الاثنين 3 أكتوبر الجاري ، أزمة حادة بين مالكي سيارات و مسؤولي محطات بنزين التابعة لشركة ” طوطال” ، بسبب أعطاب أصيبت بها المئات من السيارات بعد أن تم تزويدهم بمحروقات من الشركة الفرنسية ” طوطال ” .

وكشف عدد من الضحايا لمكروفون ” هبة بريس” أن العديد منهم قد تعطلت سياراتهم بعد تزويدها بوقود المحطات ، لكن لم يكتشفوا الوضع الى مؤخرا، بعد زيارة ورشات للميكانيك اكدوا لهم أن هناك مادة في المحروقات هي من أفسدت أجهزة سياراتهم خصوصا منها ” الاتوماتيكية ” وهو ما خلف خسائر مادية لهؤلاء الزبناء .

وتجمع العشرات اليوم الاثنين ،أمام محطة ” الدروة ” بالدار البيضاء، التابعة ل ” طوطال” من أجل استفسار مسؤولي الشركة، بعضهم يحمل فواتير الاصلاح من ورشات الميكانيك او محطات الفحص التقني.

ولازال الضحايا ينتظرون لقاء مع ممثلي الشركة ” طوطال” على مستوى ولاية الدار البيضاء، من أجل مدهم بحلول لمعالجة ” فواتيرهم” او الاستماع لمقترحاتهم حتى لا يتكرر نفس المشكل مستقبلا.

وانتشر خبر فساد محروقات ” طوطال” كالنار في الهشيم، بولاية الدار البيضاء، وهو ما يحتمل أن يخلف خسائر كبيرة للشركة الفرنسية، في حالة وقوع نفس الاعطاب لزبناءها بمدن واقاليم أخرى.

بعض المستجوبين، أكد لميكروفون الجريدة، إمكانية أن تكون شحنة ” فاسدة” قد تم تزويدها لمحطات بولاية الدار البيضاء.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. اصلا يجب الاستغناء على طوطال الفرنسية لكي نتظامن مع المحرومين من التأشيرة

  2. ممتاز، أرجو الضغط على كل الشركات الفرنسية حتى تتربى الحكومة و تعرف أن الصحراء المغربية خط أحمر .

  3. الة متتبع . لا نخلط الاوراق هناك مغاربة يشتغلون في طوطال ووراؤهم عاءلات وهناك من يطلب فيزا ليهرب المال أو التسوق او السياحة وسأترك لك الاختبار والاختيار ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق