4000 مهاجر سري حاولوا العبور إلى أوروبا من المغرب خلال سنة 2018

هبة بريس - الرباط

سجل مرصد الشمال لحقوق الانسان، أعداد مرتفعة للمهاجرين السريين الذين حاولوا العبور إلى الضفة الأخرى من المغرب، خلال الربع الأول من سنة 2018، لافتا إلى أن 60 في المائة منهم هاجروا إلى أوروبا عن طريق قوارب الموت.

وحسب نشرة دينامية للهجرة صادرة عن المرصد فإن 20 في المائة من محاولات الهجرة كانت عن طريق تجاوز السياجات الحدودية الفاصلة بين مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، فيما 20 في المائة عبروا إلى أوروبا عن طريق وسائل أخرى.

وحسب ذات المصدر فإن المهاجرين  السريين يفضلون الهجرة من الشمال الغربي، لاعتباره الأكثر أمنا نظرا للقرب الجغرافي بمضيق جبل طارق، حيث لا تستمر الرحلة أقل من ساعة، مع تواجد إمكانية النجاة وذلك لعمليات الانقاذ السريعة التي تقوم بها دوريات المراقبة سواء التابعة للبحرية الملكية المغربية أو الاسبانية أو وكالة مراقبة الحدود فرونتكس”..

ويذكر أن 90 في المائة فشلوا في الوصول إلى سبتة ومليلية مقابل 9 في المائة استطاعوا العبور، فيما تعرض 1 ف المائة من المهاجريين الغير نضاميين للموت غرقا.

 

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق