أكادير : إستياء من طريقة إنجاز أوراش ضمن “مشروع ملكي”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

 

عبر عدد من المواطنين بمدينة أكادير لجريدة ” هبة بريس” عن إستياءهم من طريقة إنجاز عدد من الاوراش المتعلقة ببرنامج التنمية الحضرية الخاص بمدينة أكادير، والذي تم اعطى انطلاقته ملك البلاد خلال سنة 2020 ومستمر الى سنة 2024.

وأول الاشكالات التي طبعت البرنامج أن هندسة إعادة الشوارع لم تكن في المستوى المطلوب الذي ترغب فيه ساكنة أكادير، شوارع ضيقة جدا، أرصفة غير متناسقة، غياب ولوجيات في عدد من الاماكن، اماكن خضراء تم انجازها ولم تكن في الجودة المطلوبة، نموذج الطريق المزدوج بالقرب من محكمة الاستئناف في اتجاه حي السلام – الداخلة.

من الشوارع كذلك التي طبعتها عشواىية في الانجاز، والتي لازالت أثارها واضحة للمواطنين، الشارع المار بمحاداة المجلس الجهوي للحسابات، والذي تم فصله برصيف، قبل أن تتم ازالته، كذلك شارع الجيش الملكي، والذي تمت إعادته وظهرت به عيوب، أغلبية المدارات.

بخصوص المنشأت الفنية، الممر تحت ارضي المتواجد بحي تليلا، بعد أن فضحت زخات مطرية قليلة عيوب طبعته، الى جانب مدارات طرقية على مستوى سوق الاحد وكذلك الحي الصناعي القديم، والتي كان قد انجزها المجلس السابق.

المسجد الكبير لأكادير، والذي يدخل ضمن المشاريع الملكية، بدوره توقفت به الاشغال لاسباب مجهولة، دون أن تخرج مندوبية الاوقاف ببلاغ توضيحي بخصوص توقف الاشغال به.

كلها عيوب إستاء المواطن الاكاديري منها وكذلك زوار المدينة، تستدعي حلول لجنة مركزية المعاينة قبل حلول ملك البلاد لتدشينها.

كما أن الكلفة المالية التي رصدت لهاته الاوراش، بعد إنجازها، وإعادتها من جديد تستدعي ربط المسؤولية بالمحاسبة.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق