روسيا ..المناورات العسكرية مع الجيش الجزائري لا تستهدف “أطرافا ثالثة”

أعلنت روسيا عبر المتحدثة باسم وزارة الخارجية، ماريا زاخاروفا، في بيان أمس الثلاثاء، أن المناورات العسكرية التي يعتزم الجيش الروسي إجرائها بتنسيق مع الجيش الجزائري على الأراضي الجزائرية في منطقة لا تبعد كثيرا عن الحدود الشرقية للمغرب، “لاتستهدف أطرافا ثالثة”.

وقالت المتحدثة المذكورة وفق وكالة الأنباء الروسية “TASS”، أن هذه المناورات التي تحمل اسم “درع الصحراء 2022” المزمع إجرائها في الجزائر بين 16 و 28 أكتوبر المقبل، هي “تدريبات على مكافحة الإرهاب وهي نشاط روتيني يعتمد على البرنامج المعتمد لشراكتنا العسكرية مع الجزائر.”

وأضافت زاخاروفا في هذا السياق قائلة وفق الوكالة الروسية “وأود أن أؤكد على ذلك، إلى أن هذه التدريبات ليست موجهة ضد اطراف ثالثة ، تماما مثل أي مناورة عسكرية تشارك فيها روسيا.” وأشارت وكالة “تاس” أن هذه المناورات سيشارك فيها 80 جنديا روسيا إلى جانب 80 جنديا جزائريا.

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. ماكنت اظن ان روسيا ضعيفة الى هذا الحد بعد ان حصدت خسائر كبيرة جدا في حربها مع اوكرانيا
    اما مناوراتها مع الخرائر فلا تهمنا ولا نشعر بها تماما
    شعارنا : من تعد حدوده ينتهي وجوده
    المغرب قوة عظمى يضرب لها الف حساب

  2. ليس لإجراء مناورات عسكرية بل خبراء روس بأمر من فرنسا لتشيد منشآت عسكرية أو وضع معدات و القيام بتخطيطات. يجب على المغرب مراقبة تحركاتهم و مراقبة ما تم نقله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى