تنديد حقوقي باستمرار انتهاك حرية التعبير

هبة بريس

سجلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان استمرار الانتهاكات التي تطال الحق في حرية الرأي والتعبير والإعلام، وخاصة في شبكات التواصل الاجتماعي، وحرية التجمع السلمي التي استهدفت المدونين والناشطين الإلكترونيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وعبرت الجمعية في بلاغ لمكتبها المركزي عن تنديدها بالحكم الاستئنافي “الجائر والانتقامي” في حق الناشطة سعيدة العلمي، الذي رفع عقوبتها من سنتين إلى ثلاث سنوات.

كما شجبت أكبر جمعية حقوقية استدعاء المعتقل السابق رشيد سيدي بابا من طرف وكيل الملك للمثول أمام المحكمة بطاطا، وكذا استمرار متابعة الناشط الحقوقي رضى بن عثمان في حالة اعتقال، في قضية متعلقة بتدوينات وكتابات تنتقد الأجهزة الأمنية، وحملت الدولة كامل المسؤولية فيما سيؤول إليه وضعه الصحي جراء دخوله في إضراب عن الطعام منذ يوم 9 شتنبر.

كما ندد حقوقيو الجمعية بتأييد الحكم على المواطنة فاطمة كريم بسنتين حبسا نافذا بتهمة “الإساءة للدين الإسلامي” عن طريق نشرها تدوينات، معتبرة أن القانون الجنائي لا يتلاءم مع المعايير الدولية لحرية التعبير

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق