رسالة ضد قطر” في قميص منتخب الدنمارك بكأس العالم

هبة بريس _ رياضة

قررت شركة “هوميل” الراعية الرياضية لمنتخب الدنمارك طمس شعارها على القميص الرسمي خلال مشاركته في مونديال قطر لكرة القدم احتجاجا على سجل الدولة الخليجية في ما يتعلق بحقوق الإنسان وفقا لما أعلنت الاربعاء.

وقالت الشركة الرياضية على حسابها على إنستغرام “مع القميص الجديد لمنتخب الدنمارك الوطني نريد أن نبعث برسالتين. لم نستلهم فقط من كأس أوروبا 1992 (أحرزت اللقب)، من خلال تكريم أفضل إنجاز للكرة الدنماركية على الإطلاق، بل أيضا احتجاجا ضد قطر وسجلها في ما يتعلق بحقوق الإنسان”.

وأضافت “لا نريد أن نُظهر (شعارنا) في بطولة كلفت حياة الآلاف من الأشخاص” في إشارة إلى وفاة عمال خلال بناء المنشآت الرياضية والبنى التحتية وهو أمر تنفيه قطر تماما

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. مهما يكن فكل الاحترام للدول الخليجية على حد سواء، فكل المواطنين ينعمون بخيرات بلدانهم على عكس أكبر منتج و مصدر للفسفاط في العالم حيث الجميع يصبو إلى الهروب.

  2. جميع الدول الاَوروبية تحارب اي دولة عربية تريد رفع رأسها واثبات وجدها انه الحقد والحسد والعنصرية البغيضة. كل العرب مع قطر ولا داعي لاستعمال فزاعة حقوق الانسان التي عرفناها في العراق وليبيا وفلسطين وسوريا و… فهي تظهر لهم في الدول العربية فقط.

  3. هذا الغرب (المنافق) يعمل دائما و من خلال الإدعاء بحرصهم على حقوق الإنسان على معاقبة الدول الإسلامية و العربية منها بالذات و الحال أن لهم (أي الغرب) ماض غير مشرف و مؤسف فيما يخص حقوق الإنسان.
    إنك الدانمارك شجاعة و تقاطع المنديال و كفى من النفاق.

  4. بالضبط توفي 2600 عامل اثناء بناء الملاعب الرياضية التي ستحتضن المونديال و الفرق هو ان الدنمارك صرحت بما تدعي به حقوقيا امام شعبها بينما وزيرة فرنسية دعت لعدم تشتيت انتباه لاعبي المنتخب الفرنسي و ابعادهم عن السياسة…فرنسا الحقوق!!

  5. ردا على علي: وخاصة اذا كانت الدولة من اكبر منتجي الغاز والنفط وشعبها نصفه في الطوابير والنصف الآخر في زواريق البحر المتوسط في طريقهم للهجرة السرية!

  6. حوادث الشغل تقع في جميع الأوراش الكبرى في العالم غير أن الدانماركيين يتنفسون أن أغلب الشركات التي تكلفت ببناء الملاعب هي شركات دولية كان عليها أن تطبق جميع معايير السلامة كما هو جار به العمل في اوراش بلدانها. ادا وقعت حوادث بالشركات العربية هي السيولة و ليس قطر. انه الحقد الأوروبي على العرب !

  7. إلى قاهر علي:
    المسلوخة تعاير المذبوحة.
    اخجل ولو قليلا.على الأقل في بلاد الغاز والنفط يستفيد المواطنون من المحروقات بأمان رمزية مع التعليم و التطبيق المجاني.فهل شممت قليلا من أموال الفسفاط أو اطلعت على مداخيله؟
    الله يشافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق