تقرير: 65% من تجار الجملة يتوقعون استقرارا في حجم المبيعات

هبة بريس

أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن 65% من تجار الجملة يتوقعون استقرارا في الحجم الإجمالي للمبيعات خلال الفصل الثالث من سنة 2022، بينما يتوقع 18% منهم وقوع ارتفاع.

وأوضحت المندوبية في مذكرة حول البحوث الفصلية المتعلقة بالظرفية الاقتصادية لقطاع الخدمات التجارية غير المالية و قطاع تجارة الجملة، أن هذا التطور قد يعزى أساسا، من جهة، إلى الارتفاع المرتقب في حجم مبيعات “تجارة لوازم منزلية بالجملة” و”تجارة تجهيزات الإعلام والاتصال بالجملة”، ومن جهة أخرى، إلى الانخفاض المنتظر في مبيعات “تجارة لتجهيزات صناعية أخرى بالجملة”.

وبخصوص مستوى دفاتر الطلب، يضيف المصدر ذاته، فإن 30% من أرباب المقاولات يتوقعون أن يكون أقل من العادي. كما يتوقع 82% من تجار الجملة استقرارا في عدد المشتغلين.

وأكدت المندوبية أنه خلال الفصل الثاني من سنة 2022، قد تكون مبيعات قطاع تجارة الجملة في السوق الداخلي عرفت استقرارا حسب %65 من تجار الجملة وارتفاعا حسب 20% منهم.

ويعزى هذا التطور بالأساس، من جهة، إلى الارتفاع المسجل في مبيعات “تجارة تجهيزات صناعية أخرى بالجملة” ومبيعات “أصناف أخرى من تجارة الجملة المتخصصة”، ومن جهة أخرى، إلى الانخفاض المسجل في مبيعات “تجارة لوازم منزلية بالجملة”.

واعتبرت وضعية الخزينة صعبة حسب 39% من ارباب المقاولات .

وبخصوص عدد المشتغلين، قد يكون عرف استقرارا حسب 80% من أرباب المقاولات. واعتبر مستوى المخزون من السلع عاديا حسب 79% من تجار الجملة. أما أسعار البيع، فقد تكون عرفت ارتفاعا بحسب 58% من أرباب المقاولات

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. البارونات البيع والشراء بالجملة في المغرب تعودوا على سرقة التجار الصغار بالتقسيط..

  2. التاجر يؤذي مصاريف ضريبة الارباح والضريبة على القيمة المضافة ولا تجد عنده لا تأمين على الصحة ولا تقاعد ..

  3. الواضح ان الدولة تمارس سياسة الكيل بمكيالين فهي تضيق الخناق على صغار التجار في حين تغض الطرف عن لوبيات ورموز الفساد ..

  4. أغنى تجار بالمغرب يرفضون ويتهربون من ٱداء المستحق للدولة ويستفيدون من عدة امتيازات ..

  5. نتمنى من الجهات المسؤولة ان تراعي الواقع المعيشي التجار فهامش البعض منهم يبقى ضعيفا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق