الرصاص يلعلع بفاس لتوقيف شخص هاجم الأمن بسلاح أبيض

استخدم مفتش شرطة ممتاز يعمل بولاية أمن فاس سلاحه الوظيفي بشكل اضطراري، في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء 27 شتنبر الجاري، وذلك لتحييد الخطر الصادر عن شخص مبحوث عنه على الصعيد الوطني، عرض حياة عناصر الشرطة للخطر باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت دورية للشرطة قد تدخلت بمنطقة باب فتوح بمدينة فاس لتوقيف المشتبه فيه، الذي يشكل موضوع بحث على الصعيد الوطني من أجل قضايا المخدرات، غير أنه أبدى مقاومة عنيفة وعرض موظفا للشرطة لإصابات جسدية بواسطة السلاح الأبيض، وهو ما اضطر معه أحد الشرطيين لاستخدام سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين تحذيريتين، ثم رصاصتين أصابتا المشتبه فيه الذي ثم وافته المنية بعد نقله للمستشفى.

وتم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن إشارة التشريح الطبي، في الوقت الذي فتحت فيه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس بحثا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الما والشطابة حتى لقاع البحر. تحية وتقدير لرجال الامن الاوفياء الذين يسهرون على امن بلدنا

  2. العدل ينزع بالقوة و لا رحمة .
    الكل رجال و نساء ، اطفال و شيوخ اصبح خائفا عن حياته و ممتلكاته .
    هؤلاء الجبناء الذين يتسترون وراء السلاح الأبيض مصيرهم القتل و إلى الجحيم .
    على الأمن الضرب و بقساوة و بلا رحمة على هؤلاء الأوباش الذين يرعبون العباد و يسعون في الأرض فسادا .
    إلى الجحيم و بيس المصير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى