بنكيران ..الزيادة في الأسعار مشكل ثانوي والغلاء يمكن تحمله

هبة بريس _ الرباط

من وجهة نظر عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أن “الزيادة في الأسعار مشكل مهم ولكنه ثانوي.”

بنكيران قال في لقاء حزبي بمدينة جرسيف، إن الغلاء يمكن تحمله، لكن لا يمكن القبول بالمس بأشياء أخرى مثل تغيير الأساس الشرعي للإرث، والإجهاض، وتفشي المخدرات.

وعاود بنكيران الحديث عن الانتخابات قائلا ” بيع الأصوات فعل شنيع أكثر من أكل الحرام ومن أكل لحم الخنزير وشرب الخمر”

ما رأيك؟
المجموع 41 آراء
15

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫51 تعليقات

  1. لازال يتكلم رغم حصوله المرتبة الأخيرة في الانتخابات. إدا لم تستحي ففعل ماتشاك .

  2. اترك لغيرك الحق في الدفاع عن هذه الفكرة فأنت تسيء لها لأنك أصبحت موضع اتهام ولا يثق بك الكثيرون

  3. شيء طبيعي انه يمكنك تحمل غلاء الأسعار لانك تستفيد من تقاعد ريعي على حساب أموال دافعي الضرائب ، سير الله ياخد فيك الحق

  4. الزيادة في الأسعار مشكل ثانوي بالنسبة لك ولأمثالك الذين اشتغلوا خمس سنوات فقط ويتقاضون راتب شهري جد جد ضخم وخيالي (تقاعد) أما الغلاء فلا يتحمله إلا من اشتغل ثلاتين حتى أربعين سنة ويتقاضى 3000 درهم كما أنك تعرف أنت من بدأت بالزيادات في كل المواد وسهلت على هذه الحكومة كي تزيد وتزيد على المواطن البسيط

  5. الغلاء في الاسعار ثانوي عندك انت ومن معك عايشين فابور اما الدرويش منها لضهرو، طبيعي غلاء الاسعار يكون عندك ثانوي حيث دوك لفلوس اللي عندك معرقانش فيهم، والكرش الشبعانة مكتسول في الجيعانة، الخلاصة:الله ياخد فيك الحق يا رب

  6. لأنك تتقاضى تقاعد بأكثر من 7 ملايين من ظهر هذا الشعب البئيس فلن يضرك الغلاء في شيء وأنت أصلا السبب في كل ما نعيشه من مآسي وفقر وزيادة في الأسعار
    بيننا وبينك الله يوم القيامة

  7. ماذا سيبقى من ارث أو تركة امام ارتفاع الأسعار، سوف يتم استهلاك كل المدخرات المنقولة وغير المنقولة. لن يبقى شيء اللهم الديون.
    وامام هذه الوضعية، ان استمرت، ستزداد لا محالة حالات الاجهاض وتفشي المخدرات ……
    الكل مترابط ورفاهية الانسان من المقاصد الاولى للدين، غير ذلك يعتبر مزايدة وتسييسا للدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق