لخصم يتلقى ضربة موجعة بعد انسحاب عدة أطراف في مهرجان التفاح

تلقى مصطفى لخصم رئيس جماعة إيموزار كندر، ، صدمة جديدة بعد الضجة التي أثارتها مقاطعته لمهرجان تامازيرث بمدينة إيموزار واستقباله ضيوف مهرجان آخر للسينما بإفران مؤخرا. ويتعلق الأمر بالضربة الموجعة التي تلقاها بعد انسحاب شريك أساسي في تنظيم المهرجان الوطني للتفاح في دورته العشرين، “الأكاديمية الإفريقية للفلاحة ” التي يرأسها ابن المنطقة الحسين بوتكريشت حسب مصدر ” هبة بريس “.

وأوضح ذات المنسحب يضيف المصدر،، أنه تردد كثيرا قبل قبول الدعوة لإدارة مهرجان التفاح تحت راية الأكاديمية، لكن “في 20 يوما من العمل مع مصطفى لخصم رئيس الجماعة، تعرفت على أسرار وخبايا البلدية” التي لم يكشف عنها واكتفى للتلميح لوجود أشياء غير عادية بقوله “مدة تم خلالها الاستعداد لمهرجان عريق ولحدث كان سيكون استثنائيا لو كانت الأعمال بالنيات”.

ووعد بوتكريشت المنحدر من إيموزار مرموشة، بالكشف لاحقا عن خبايا وملابسات قرار الانسحاب من المهرجان الذي ينظم في الفارة الممتدة ما بين 22 و25 شتنبر الجاري حسب ذات المصدر ، فيما تم واضحا غياب ومقاطعة رئساء جماعات إقليم صفرو رغم توصلهم باستدعاءات هذا المهرجان الذي عرف تدهور ا كبيرا هذه السنة في عهد لخصم .

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق