اعتقل بسبب مقاطع فيديو.. مطالب بالإفراج عن ناشط حقوقي

هبة بريس _ الرباط

طالبت منظمات حقوقية بإطلاق سراح الناشط رضا بن عثمان وهو عضو بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان، تم توقيفه قبل أكثر من أسبوع، بتهم لها علاقة بنشر فيديوهات على الشبكات الاجتماعية.

ويُواجه بن عثمان تهم “إهانة الهيئات المنظمة” و”إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بوظائفهم”، و”بث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة من دون موافقة الطرف المعني” وفق فصول في القانون الجنائي.

كما يلاحق أيضا بتهمة “انتهاك مرسوم حالة الطوارئ الصحية”، التي ما تزال سارية،

وحول القضية دعت منظمة العفو الدولية (أمنيستي)، السلطات المغربية إلى إطلاق سراح هذا الناشط الحقوقي “فورا” وإسقاط “جميع التُهم المنسوبة إليه”.

وفي هذا الصدد، قالت نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأمنيستي، آمنة القلالي، إن “الجريمة الوحيدة التي ارتكبها رضا بن عثمان هي تعبيره عن مظالم مشروعة ضد السلطات في بضع منشورات ومقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضافت أن “قضيته ليست سوى أحدث محاولة من قبل السلطات لاستخدام الملاحقات العبثية لإسكات الأصوات الناقدة، والتي تسلط الضوء على حملة القمع المقلقة في المغرب ضد حرية التعبير”، على حد قولها.

من جانبها، دعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الأربعاء، إلى “وقف متابعة” بن عثمان، وهو عضو فرعها بالرباط و”إطلاق سراحه”

وأدانت الجمعية الحقوقية اعتقال الناشط “بسبب آراءه ومواقفه السياسية والحقوقية، التي عبر عنها باستخدام وسائط التواصل الاجتماعي (فيسبوك ويوتيوب)، والتي تنطبق أغلبها مع مطالب ومواقف الهيئات الحقوقية والسياسية بالمغرب”، على حد وصفها.

وطالبت الجمعية أعضاءها ونشطاء حقوقيين “بحضور جلسة محاكمة رضا بن عثمان” التي كانت مقررة الخميس في المحكمة الابتدائية بحي الرياض بالعاصمة الرباط

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. التضامن المطلق والحرية لكل المعتقلين السياسيين و لكل الأصوات الحرة الممانعة

  2. أعلن تضامني التام وغير المشروط معه ومع كل الأحرار ، معتقلي الرأي الحر بالمغرب

  3. كل التضامن وضد القمع وتكميم الأفواه .
    لماذا لا يعتقلون اللصوص والفاسدين الذين يخربون الوطن.

  4. Tout bureau d association,syndicat,…est de son droit de diffuser des communiqués à l autorité,membre de bureau ,société ou gouvernement et ses adherents.maintenant extérioriser la diffusion à toute la population du pays et celle de la terre ,c’est tâchher inadmissible qui peut mettre en danger dans le monde la ou les vies des personnes ciblées.ce genre de information doit etre régie par des lois pour ne pas passer à l anarchie relationnelle.

  5. ومدا بعض التضامن كلمة خاوية التضامن هو النزول الي الشارع حتى اطلاق جميع معتقلي الراءي بقاو بالهضر الخاوية التضامن التضامن من وراء الشاشة وهوما يصيفطو في لعباد لحبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق