رفضت ارتداء غطاء للرأس..الرئيس الإيراني يمتنع عن حضور مقابلة صحفية

هبة بريس _ وكالات

امتنع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي عن الحضور إلى مقابلة مع محطة (سي إن إن) في نيويورك بسبب رفض صحافية في المحطة الأمريكية ارتداء غطاء للرأس.

وكتبت الصحافية كريستيان امانبور على تويتر:” بعد تحضير على مدار أسابيع وبعد مضي 8 ساعات في نصب أجهزة الترجمة والإضاءة والكاميرات، أصبحنا جاهزين دون أن يظهر أثر للرئيس رئيسي”.

وأضافت الصحافية :” بعد مضي 40 دقيقة على البداية التي كان مخططا لها جاءني أحد المستشارين وقال إن الرئيس اقترح أن أضع غطاء على رأسي، لكنني رفضت بأدب. فنحن في نيويورك حيث لا توجد قوانين أو تقاليد تتعلق بأغطية الرأس، وأشرت إلى أن هذا الأمر لم يطلبه مني أي من الرؤساء الإيرانيين السابقين الذين أجريت معهم مقابلة خارج إيران”.

تجدر الإشارة إلى أن رئيسي سافر إلى الولايات المتحدة لأول مرة منذ توليه مهام منصبه للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتشهد إيران احتجاجات بعد وفاة مهسا أميني، وهي شابة اعتقلتها شرطة الأخلاق في وقت سابق من الشهر الجاري لأن ملابسها لا تتناسب مع معايير ملابس نساء البلاد.

وتداولت منصات الإنترنت، رواية تقول إنه تم القبض عليها لأن حجابها لم يكن لائقا بشكل صحيح، وظهرت بعض خصلات الشعر من تحته.

وخلفت الاحتجاجات مقتل ما لا يقل عن 17 شخصا بينهم أفراد أمن ومتظاهرون ، حسبما ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. بدعة من بدع وخزعبلات الجهلة الدين يشوهون الدين الإسلامي وما يشوهون الا أنفسهم

  2. الحجاب رمز سياسي وسقوطه يعني سقوط سلطة رجال الدين لهذا السبب يفرضونه على النساء اما بالتهديد والوعيد بجهنم أو من خلال أجهزة الدولة

  3. رغم اختلافي مع المذهب الشيعي في الكثير من الأمور، إلا أن الرئيس رئيسي أو أيا كان مكانه له الحق في قبول أو رفض من يحاوره لأي سبب يراه هو معتبر، هذا من جهة.

    من جهة أخرى، فالرئيس لم يخالف الدين الإسلامي و طلبه لم يكن تشددا كما يتوهمه بعض الجاهلين بالدين وكما يرفضه بعض الصعاليك والزنادقة من بني جلدتنا أو الكفرة من العالم الغربي المنحل. فالتبرج حرام في الإسلام، شئتم أم أبيتم، والرئيس لا يريد الجلوس مع متبرجة. أم أنكم لا تقرؤون أحاديث رسول الله ؟ ولا كيف تعامل الصحابة الكرام والخلفاء الراشدون مع مثل هاته الحالات ؟

    استحيو من أنفسكم ومن جهلكم فقد تم غسل أدمغتكم بالأفلام والمسلسلات والثقافة الغربية حتى أصبحتم لا تفرقون بين الحق والباطل ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق