فرنسا تستدعي سفيرتها من الرباط

هبة بريس _ الرباط

قالت مجلة ” جون افريك ” ان فرنسا قررت استدعاء سفيرتها من المغرب، هيلين لوغال، وإلحاقها بمنصبها الجديد في مقر الاتحاد الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسيل

وأكدت مجلة “جون أفريك” الفرنسية إنه تم اخطار السفيرة باريس في المغرب بموعد المغادرة، لتلتحق بمنصبها الجديد حيث ستتولى رئاسة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في خدمة العمل الخارجي الأوروبي، دون أن تحدد الخارج الفرنسية أي بديل لها.

وازداد الحديث في الاونة الاخيرة حول العلاقات بين البلدين بسبب رفض السلطات الفرنسية منح تأشيرة الدخول للعديد من المواطنين المغاربة، بمن فيهم شخصيات سياسية وأطباء ورجال أعمال ومثقفون وفنانون

وازداد التوثر بين فرنسا والمغرب، خاصة بعد إقدام “قصر الإليزيه” على تخفيض عدد التأشيرات الممنوحة للمواطنين المغاربة، ما تسبب في غضب اجتماعي عارم على باريس.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫26 تعليقات

  1. كان خاص الوزير المغربي لي ينهي المهام ديالو في فرنسا، حيت فرنسا ما مستافدين منها والو من غير النفاق السياسي

  2. أعتقد أنه على المغرب احتواء و جمع الدول الأفريقية الفرنكوفونية في باخرة دبلوماسية تحت إطار المصالح التقافية السياسية و الاقتصادية لهده الدول ،وان يعمل المغرب على قيادة مجموعة النخب هده و تأطيرها بل و قيادتها بالبرمجة الفكرية لدفعها نحو التحرر من الاستعمار ،و دفعها نحوا تكوين الشخصية الحرة سياسيا ،
    و ان يدفع المغرب هده الدول نحوا تنويع علاقاتها السياسية و الاقتصادية و التقافية مع امريكا و اسرائيل و الصين ،
    و على المغرب أن يكون ربان الباخرة و لينجح كل هدا يلزمه التحلي بشخصية الربان من صبر.و حلم و تأتي ووسرية و عمل دووب.
    أرباح المغرب من القيادة هده هو دفع فرنسا إلى المزيد من الخوف و العمل على ضمان موقعها بالقارة و كل هدا لن يتم إلا من بوابة المغرب الدي يتحكم كربان سياسي فرنكفوني اسلامي ،
    على المغرب أن يسوق الأفكار و يتحكم أيديولوجيا و سياسيا بالنخبة الافريقية،و بالرقعة الجغرافية لما لها من قيمة اقتصادية تتزايد باستمرار.
    لاكن هدا يتطلب مجهود لعشر سنين على الاقل
    أعتقد أنه علي المغرب انشاء قناة فرنكفونية أفريقية ،كmedi1 afrique ,من أمغاربة و فارقة سود لإعادة الخريطة المغربية التقافية و إعادة الهوية للدول الأفريقية و نسج العلاقات مع الدول من نخب و شعوب .

  3. جميع ماسي ومشاكل افريقيا مصدرها مكر وخبث الانظمة الفرنسية، فرنسا لاتريد الخير والازدهار لافريقيا ففرنسا تعيس وتقتات من النعرات والانقسامات بين الدول الافريقية وتواصل ابتزازهم والتحكم بمصير شعوبهم عبر الحركيين اولاد فرنسا.

  4. فرنسا هي سبب كل مشاكل المغرب بعد الإستقلال وقبله…وهي من رسمت جغرافيا المنطقة المجحفة…وتريد ممارسة الوصاية الإستعمارية.

  5. سنوات ضاعت في الدراسة و لم اتعلم اللغة الفرنسية جيدا الكتير من المفردات و الكتير من الصرف والتحويل و صعوبة فالاملاء… و من أجل ماذا

  6. استدعاء او انهاء مهامها لن يحل المشكل. فرنسنا غير ماكتكحل الدواصا مانافعانا فوالو.

  7. فرنسا لم تستدعي سفيرتها. السفيرة ستنتهي مدة التي كانت متوقعة لمهامها في المغرب في 30 سبتمبر لا أقل و لا اكثر.

  8. هاد الميكرون عفواً الميكروب لا علاقة له بالسياسة حاااقد على الإسلام والمسلمين مزيان اللهم اجعل كيده نحره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق