عمدة لندن: جنازة الملكة إليزابيث الثانية تحد أمني “غير مسبوق”

هبة بريس-

أكد عمدة العاصمة البريطانية لندن، صادق خان، اليوم الأحد، أن الجنازة الرسمية للملكة إليزابيث الثانية تمثل تحديا أمنيا “غير مسبوق”.

وقال خان، في تصريح صحفي، “لقد مرت عقود منذ اجتماع هذا العدد الكبير من قادة العالم في مكان واحد، ما يمثل تحديا أمنيا غير مسبوق”، مضيفا “نعمل بجد كبير للتأكد من أن تكون الجنازة ناجحة قدر الإمكان”.

من جهته، قال نائب مساعد مفوض شرطة العاصمة، ستيوارت كوندي، إن عملية حفظ الأمن “المعقدة للغاية” هي الأكبر في تاريخ العاصمة.

ومن المقرر أن تشيع الملكة إليزابيث الثانية إلى مثواها الأخير، غدا الاثنين، في جنازة يحضرها العشرات من القادة والمسؤولين من شتى أرجاء العالم.

وكانت الملكة إليزابيث الثانية قد وافتها المنية، في 8 شتنبر الجاري بقلعة بالمورال، عن عمر ناهز 96 سنة، وذلك بعد سبعين عاما من توليها العرش.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. يبقى الغرب كما قال الله سبحانه وتعالى ضالون واليهود مغضوب عليهم إلى يوم الدين،ولايجوز للمسلمين ان يترحموا،أو ان يمشوا مع جنازة عباد الصليب انهم الغرب النصارى الذين نصبوا على افريقيا ايام الاستعمار،فاءفقروا،شعوب،افريقيا واغنوا،شعوبهم، والتاريخ،يشهد على ذلك ومثواهم الجحيم ان شاء،الله وحتى أرشيف علماء المسلمين في جميع الميادين اخفوه ونصبوا أنفسهم كاؤنهم هم العلماء وفي الاخير يصفون دولهم بأنها دول ديمقراطية والديمقراطية بريءة من هؤلاء النصارى براءة الذءءب من دم يوسف عليه،السلام يريدون ان يطفؤؤا نور الله باءفواههم،والله،متم نوره ولوكره،الكافرون اعذا،الاسلام والمسلمين.والغرب والصهاينة،نشروا الفساذ،في بلاد،المسلمين، برا،وبحرا،وجواوالغزو الثقافي،والمثلية، حتى عدنا بلا اخلاق،ولامباذء ولا كرامة ولاعزة ولاايمان،ولادين ولكن الله،لاينسى ولايهمل وحسابهم عند الله،عسير،جدا والنار خالدون،فيها ان شاء،الله، والنصر للاسلام والمسلمين،أينما حلوا وارتحلوا والموت والعذاب الذين،يقولون المسيح،ابن الله،والذين يقولون عزير ابن الله ضلوا واضلوا الناس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق