القنصلية العامة ب”برشلونة” تقود حملة كبيرة لتشجيع أسود الأطلس

هبة بريس _ يسير الإيحيائي _

تقود القنصلية العامة للمملكة المغربية بالعاصمة الكتالانية حملة إشهارية واسعة لفائدة المنتخب الوطني المغربي الذي سيواجه نظيره التشيلي يوم الجمعة 23 من الشهر الجاري على أرضية ملعب ” كورنيلا ألبرات” حيث يستضيف فريق “إسبانيول” الأندية المستضيفة في إطار الدوري الإسباني والأروبي .

وتولي القنصلية العامة للمملكة إهتماما بالغا بهذه المباراة التي ستجري أطوارها داخل الدائرة القنصلية المذكورة، حيث نشرت الأخيرة على صفحتها الرسمية بالعالم الأزرق منشورات تنصح عبرها المغاربة بالتقيد بالإجراءات الصحية والإلتزام بإرشادات الطاقم المنظم في المدرجات، كما دعت الجميع إلى إستصدار تصاريح من القنصلية قصد إدخال وسائل التشجيع والإذلاء بها عند نقاط التفتيش على مستوى بوابات الملعب، إضافة إلى ضرورة الإلتزام بأحجام اللافتات التي سيرفعها المتفرجون في الملعب.

وكانت تذاكر الولوج إلى الملعب قد عرفت تخفيضا مهما حدد ب 30 في المائة لمن أرادوا إقتنائها نهاية هذا الأسبوع ألى غاية منتصف ليلة الأحد _ الإثنين، إذ أكدت مصادر “هبة بريس” أن الإقبال على شراء التذاكر ما زال متواصلا وبحدة كبيرة من طرف أبناء الجالية المغربية في إسبانيا وفرنسا، حيث سيتمكن العديد من المقيمين في الديار الفرنسية من الحضور الى الملعب ومتابعة المباراة حضوريا باعتبار قربهم من “برشلونة” المتواجدة على أقل من 200 كلم من الحدود الفرنسية.
وتشير المعلومات الواردة إلى حدود الساعة أن القنصلية العامة وبتنسيق مع فعاليات المجتمع المدني ببرشلونة تسابق الزمن لإنجاح هذه التظاهرة الرياضية التي ستكون سيفا ذو حدين أوله تشجيع المنتخب المغربي معنويا للفوز وإعداده نفسيا لتحقيق نتائج إيجابية في كأس العالم، ثانيه إبراز الدور الفعال للجالية المغربية التي دائما تكون في الموعد في مثل هذه الأعراس الرياضية وكشف حقيقة الجمهور المغربي العاشق للمستديرة سواء على مستوى التنظيم أو الروح الرياضية العالية.
وتتضارب المعلومات حسب مصادر “هبة بريس” ان سفيرة صاحب الجلالة في مدريد ستحضر المبارة الأولى للمنتخب الوطني المغربي التي ستجري أطوارها في العاصمة “الكتالانية” يوم الجمعة المقبل، فيما ستخصص القنصلية العامة ل”برشلونة” إستقبالا رسميا لأسود الأطلس في مطار “البراط” الدولي بحضور القنصل العام السيد “شريف شرقاوي” الذي أخذ على عاتقه إنجاح هذا العرس الكروي وجند من الإمكانيات كل ما يلزم لضمانه.
تبقى الإشارة أن الآلاف من المناصرين المغاربة من الوطن وخارجه قد حجزوا في الفنادق إستعدادا للسفر إلى برشلونة،فيما جندت القنصلية خلية خاصة لمواكبتهم والتفاعل مع قضاياهم إذا ما لزم الأمر ذلك خاصة إذا علمنا أن عددا من هؤلاء قد تضيع جوازات سفرهم او وثائق ثبوتية أخرى لا تقل أهمية عن الجوازات.

إذن فلنكن في الموعد ولنعطي صورة مثالية للجمهور المغربي المسالم، ونتقيد بالإرشادات التي عممتها القنصلية العامة ل”برشلونة” من أجل ضمان هذا العرس الرياضي الكبير الذي سيجمع منتخبنا الوطني بمنتخب يصنف في المراتب المتقدمة عالميا.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اتخربيق ماذا في وسعة القنصلية فعله التواصل الاجتماعي هو احسن شيء اما إدارة القنصلية حدث ولا حرج من خرقات ظد المواطنين وسوء لستقبال التجنيد هو المواطن المغربي والواتصب الله يخلف اعليه بركا من لكذوب فايقين بكم

  2. ارجو من الجماهير الحاضرة في المباراة رفع لافتة مكتوب عليها : نريد حمد الله الذي يسجل 4 اهداف في كل مقابلة ولا نريد نصيري الذي يسجل هدفا كل 4 سنوات . مصيبة كحلة فهاد الفريق الوطني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق