بنموسى ..المغرب يواصل العمل من أجل تحقيق “نهضة تربوية حقيقية

أكد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، اليوم السبت بنيويورك، أن المغرب حقق، تحت التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تقدما ملحوظا في مجال التعليم، ويواصل العمل من أجل تحقيق “نهضة تربوية حقيقية”.

وقال بنموسى، في مداخلة خلال لقاء رفيع المستوى نظمه المغرب ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، تحت عنوان “الاستثمار في الصحة والتغذية المدرسية لتحويل تعليم الشباب وحياتهم”، إن التعليم والصحة والتغذية تمثل رافعة أساسية للقطاع التربوي المغربي.

وأوضح الوزير، خلال هذا الحدث الموازي المنظم في إطار قمة “تحويل التعليم” رفيعة المستوى، التي تقام في نيويورك (16-18 شتنبر)، بمبادرة من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن “التعليم والصحة والتغذية يقعان أيضا في صلب خارطة الطريق الوطنية لتحويل التعليم والنموذج التنموي الجديد، الذي تم اعتماده في 2021 تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية”.

وأشار بنموسى، في هذا السياق، إلى أن المغرب بذل جهودا جبارة في مجال تعزيز برامج الصحة والتغذية والدعم الاجتماعي للتلاميذ، وخاصة المنحدرين من الوسط القروي والمناطق الهشة.

وأبرز أنه، وبالإضافة إلى توفير السكن للتلاميذ والنقل المدرسي والمبادرة الملكية “مليون محفظة مدرسية” وبرنامج “تيسير” والإعانات المالية المباشرة لأسر التلاميذ، تضطلع خدمة الإطعام المدرسي بدور مهم في إبقاء التلاميذ داخل الفضاء المدرسي.

كما أشار الوزير إلى أنه بالموازاة مع توسيع عدد المستفيدين من الداخليات والمطاعم المدرسية، بذل المغرب جهودا كبيرة لتحسين خدمة الإطعام المدرسي للتلاميذ، ولا سيما جودة الوجبات، من خلال ضمان تقديم هذه الخدمة طوال العام الدراسي، والمراقبة المنتظمة للمطاعم والداخليات لضمان ظروف مواتية للسلامة والوقاية الصحية للتلاميذ من طرف أطباء الصحة المدرسية المتعاقدين، وتوسيع بنية الاستقبال من خلال إحداث داخليات ومطاعم مدرسية جديدة، خاصة في الوسط القروي، من أجل مكافحة الهدر المدرسي.

وتابع أن هذه الجهود تميزت بشكل خاص بالرفع من الميزانية المخصصة لكل طفل من أجل توفير وجبات صحية، وتعميم الزيارات الطبية للمدارس الابتدائية، والتربية في الصحة الإنجابية المدمجة في برامج وأنشطة المدارس.

كما تميزت هذه الجهود، وفقا للوزير، بتعزيز التربية الغذائية في المناهج المدرسية والأسبوع الوطني للتغذية والأنشطة المدرسية، بالإضافة إلى التربية على السلامة الطرقية المعززة ببرامج وأنشطة مخصصة، بما في ذلك مشاركة الشرطة الوطنية والدرك الملكي.

كما أشار بنموسى إلى أن المغرب أطلق برنامج التربية الغذائية في الوسط المدرسي “صحتي في تغذيتي”، مضيفا أن هذا البرنامج يهدف إلى تأكيدأهمية التغذية في مكافحة الفشل الدراسي وتعزيز صحة التلاميذ، وموضحا أن الأمر يتعلق بتنظيم حصص للتوعية حول التربية الغذائية في الوسط المدرسي، ومراجعة وإنتاج أدوات تعليمية في هذا المجال.

وتستفيد هذه العملية أيضا، يضيف الوزير، من الدعم التقني لليونيسيف في إطار برنامج التعاون بين الطرفين وكذلك مع شركاء آخرين، مذكرا أن برامج التعاون بين المغرب واليونيسيف، التي تم اعتمادها في 6 شتنبر الماضي من طرف المجلس الإداري لليونيسيف، تهدف إلى دعم التعليم لتحقيق المهارات والكفاءات التعليمية المحددة على المستوى الوطني وخدمات الصحة والتغذية العادلة وذات الجودة لتغطية المناطق الهشة.

كما شدد الوزير على أن المغرب يدعو إلى مزيد من الاستثمار في التغذية والصحة وتعزيز التعاون لتحويل التعليم، مشددا على ضرورة ضمان تمويل مستدام ونهج مقاربات مبتكرة لتمويل وتعزيز الجهود المنسقة التي تربط بين منظومات التعليم والصحة والتغذية، علاوة على تنفيذ برامج متعددة المكونات.

وقال إن “هذا العمل يكتسي أهمية بالغة في الوقت الراهن أكثر مما كان عليه في أي وقت مضى، إذا كنا نريد حقا تغيير مدارسنا التي تعتبر مستقبل الأجيال الشابة”.

كما أشار الوزير إلى أهمية التعاون الدولي من أجل التنمية، والتعاون جنوب – جنوب، والتعاون الثلاثي الذي ينبغي، حسب قوله، أن يشكل رافعة مهمة تهدف إلى المساهمة في تحويل التعليم.

وتميز هذا اللقاء رفيع المستوى، الذي أقيم بحضور السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، بمشاركة المدير العالمي للتعليم في اليونيسف، روبرت جنكينز، ومساعدة المديرة العامة لليونسكو للتربية، ستيفانيا جيانيني، ومساعدة الأمين العام للأمم المتحدة، منسقة مبادرة “تعزيز التغذية”، جيردا فيربورغ.

كما شارك في هذا الاجتماع وزراء التربية والتعليم من كل من ملاوي والنيجر وجامايكا، بالإضافة إلى وزير التعليم في الأرجنتين.

وركزت المناقشات في هذا الحدث، بشكل خاص، على أهمية اعتماد مقاربة متكاملة للصحة المدرسية والتغذية واستعراض التقدم المحرز على المستويين العالمي والإقليمي، وكذلك على السبل الكفيلة بتوسيع الميزانيات المخصصة للصحة المدرسية المتكاملة، بما في ذلك برامج الصحة العقلية والتغذية.

وتتميز القمة الخاصة بتحويل التعليم، التي تنعقد في إطار الجمعية العامة الـ77 للأمم المتحدة (13-27 من الشهر الجاري)، بحدث رفيع المستوى سيجمع، يوم الاثنين، على الأقل 90 من قادة الدول والحكومات والوزراء والمسؤولين الآخرين لمناقشة سبل ضمان تحويل التعليم، لحماية مستقبل ملايين الأطفال حول العالم.

مقالات ذات صلة

‫21 تعليقات

  1. 66 عام ولم نصل بعد الى التعليم الجيد.

    فاتكم القطار.
    انتم تشجعون الهدر المدرسي وذلك بغرض نسبة نجاح عالية 100 في ال 💯 في الابتدائي والاعدادي والثانية ونسبة كبيرة في الاشهادي.
    انتم تشجعون الغش لانكم لم تفرضوا قطع الاتصالات داخل المؤسسات خلال امتحانات الباك. والتاسعة او الثالثة ثانوي.

  2. لا أعتقد أن تكون هناك تحقيق نهضة تربوية مهمة للأسف الشديد لحد الآن والتلاميذ لم يلتحقوا إلى اقسامهم ولحد الآن لم نعرف لماذا ؟؟؟ يبقى السؤال مطروح دائما في أول الدخول المدرسي..؟؟؟؟

  3. يجب إطلالة على المدارس العمومية في القرى باعطاء أهمية كبيرة لها لأن التعليم بها جد متدهور وهو جد ماسة إلى التغيير والاصلاح والزيارات من فظلكم لهذه المناطق المنسية.

  4. ما أحوجنا لهذه النهضة التربوية لأن صلاح المنضومة التعليمية يضمن صلاح الأجيال التي ستحمل مشعل النهوض بتنمية البلاد.

  5. للتحقيق نتائج مهمة وجيدة هذا الموسم الدراسي يجب النهوض بتعليم افظل بكثير من السابق ..

  6. لايعقل لحد الآن والدخول المدرسي لم يتم .. التلاميذ يذهبون إلى المدارس العمومية وكذا الاعداديات والثانويات ويرجعون إلى منازلهم لان الاعدادية أو ثانوية لم يجدوا أساتذة ماذا تفسرون ذالك ؟؟؟ موسم دراسي جيد ذو جودة عالية هههههههههههه

  7. قطاع التعليم من القطاعات الحيوية التي يجب أن تستأثر باهتمام كل السلط في البلاد.

  8. يجب تفعيل هذه الخطابات والشعارات على أرض الواقع وليس فقط في الملتقيات والمنتديات الدولية.

  9. لكي تكون نتائج مهمة وجيدة وجودة في التعليم يجب التغيير والاصلاح في هذآ القطاع من دعم التلاميذ والتلميذات حتى يستمرون في دراستهم بدون هدر والمغادر في سن مبكرة يجب وضع مخططات استراتيجية جديدة ورئية دينامية ناجحة وتعزيز التعليم بالمغرب.

  10. إصلاح المنظومة التربوية هو أساس بنية مجتمعية متينة ستمضي قدما بازدهار البلاد.

  11. أي نهضة تربوية مهمة تتحدثون عنها والاسعار الملتهبة في الكتب المدرسية ولوازمها زيادة على ذالك معلم يدرس أربعة مستويات في أن واحد هل هذه هي النهضة التربوية لديكم!!!

  12. ياسيد بنموسى يجب عليك بتكثير الزيارات في المؤسسات التعليمية بالقرى اقسام بدون استاذ أقسام في فصل الشتاء تتقاطر عليها الأمطار مظلات وسط الأقسام أليس هذا مضحك هههههههههههه.

  13. لن تستطيع أية دولة أن تتقدم وتنموا بدون أن يكون نضامها التعليمي متماشيا مع باقي الانضمة التربوية الدولية الراقية .

  14. اعتقد ان الأطر التربوية التعليمية لحد الآن غير قادرة على تحمل المسؤولية بهذا القطاع والفاهم يفهم هههههههههههه.

  15. يجب عليك ياسيد الوزير التعليم بنموسى مراقبة مشددة للمدارس وماذا يحصل بها من ترويج المخدرات ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  16. يتوفر المغرب على كل الإمكانيات التي تجعل نظامه التعليمي من بين أحسن الأنظمة وأرقاها.

  17. بعد فرنسة التعليم لا نهضة في هذا القطاع .
    الكل يخدم ماما فرنسا ، لا أساتذة مكونون ، لا وضعية صحية لرجال التعليم ، مجال حيوي يعيش اصلاحا بعد اصلاح و في الاصلاح اصلاح و في الاخير لا شيء تم اصلاحه.
    يظهر أن هدف الاصلاح كان هو تحجيم مادة التربية الاسلامية و اضعافها ، وقد نجح ذلك ، أما الاصلاحات الاخرى فتبقى حبرا على ورق.

  18. يجب إعادة برمجة الأناشيد الوطنية في الإبتدائي حتى تتشبع الناشئة بحب الوطن يجب تفعيل دور المفتشين التربويين كما كانوا في السابق يجب ألا يتخطى أي تلميذ المستوى الذي يدرس به إلا بعد النجاح في الامتحان يجب إنهاء مشكل المتعاقدين يجب إعفاء الأساتذة من التحاضير وأن يتسلموها مجهزة من المديريات.

  19. يتزامن هذا الخطاب مع حمل تلميذات الى المستشفى بعد تناول غذاء في دار الطلبة. هذا يكذب ذاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى