جمعيات ومؤسسات مغاربية وفرنسية تندد بحجب السلطات الفرنسية للتأشيرات

طالبت عشرات الجمعيات والمنظمات والمؤسسات المغاربية والفرنسية في المغرب والجزائر وتونس وفرنسا، السلطات الفرنسية والبلدان الأوروبية عموما بإعادة النظر في القيود على منح التأشيرات لدخول المغاربة.

ودعت أكثر من مائة مؤسسة وجمعية جميع القوى الديمقراطية والمجتمع المدني في فرنسا وأوروبا والبلدان المغاربية إلى التعبئة، تنديدا بهذه السياسة الظالمة.

وقال بيان الجمعيات والمنظمات “ثلاثة وعشرون في المائة من مطالب التأشيرة التي تقدم بها مواطنات ومواطنون من البلدان المغاربية بين 2021 ومارس 2022، قد تكون رُفضت، وذلك عقابا لمواقف الدول الثلاث المعترضة على استعادة مواطنيها الذين لا يحملون وثائق ثبوتية.”

واضاف البيان ” هكذا اذن وبدعوى محاربة الهجرة غير النظامية لا يجد وزير الداخلية والسلطات الفرنسية حرجا في المضي قدما في هذا الإجراء التمييزي الذي لا يعدو أن يكون عقابا جماعيا ظالما يستهدف كل الجزائريين والمغاربة والتونسيين، والحصيلة أن يقع رفض طلب التأشيرة لكل مواطن مغاربي يرغب في السفر بدافع السياحة أو الدراسة أو العمل أو لأسباب صحية أو عائلية”

واسترسل البيان قائلا ” في الحقيقة، إن هذه الإجراء الذي ينتهك التواصل الإنساني بين الشعوب يؤدي إلى نتائج كارثية، اذ يدفع بآلاف الشباب والمراهقين، رجالا ونساء وأطفالا، إلى ركوب مخاطر البحر، معرضين أنفسهم إلى خطر الموت.”

لذلك، يؤكد البيان ان هذا الابتزاز غير المقبول والمشين يمثل انتهاكا لحق ثابت من حقوق الانسان، وهو حرية تنقل الاشخاص، بما ذلك اولئك الذين لهم روابط عائلية واجتماعية، سواء في فرنسا أو في بلدان المغرب الكبير، كما انه ابتزاز مرفوض، اخلاقيا لأنه يرتكز على قرار تمييزي وينتهك مبدأ المساواة بين المواطنين. والنتيجة هي أن الفرنسيات والفرنسيين من الدول المغاربية الذين يرغبون في إحضار والديهم لزيارتهم أو لأسباب خاصة أو صحية يجدون أنفسهم، أيضا محرومين من حق أساسي”

الجمعيات والمنظمات الموقعة

استجابة دولية الجزائر / فرنسا

النقابة الوطنية المستقلة لموظفي الإدارة العامة الجزائر

ثروة نفضمة نسومور الجزائر

اتحاد الخريجين العاطلين بتونس

الاتحاد العام لطلبة تونس

الاتحاد العام التونسي للشغل تونس

نقابة العمال المهاجرين التونسيين فرنسا

بدعم من: الجمعيات

جمعية لفرض الضرائب على المعاملات المالية ولعمل المواطن فرنسا

الرابطة الإيطالية للترفيه والثقافة إيطاليا

الرابطة الوطنية لمساعدة الحدود للأجانب فرنسا.

مركز دراسات ومبادرات التضامن الدولي فرنسا

مركز البحوث والمعلومات من أجل التنمية فرنسا

سيماد – فرنسا

تجمع بواتفين بالإضافة إلى نحن من هنا

التعاون الإقليمي بين الشمال والجنوب وإيل دو فرانس

الحق في السكن في فرنسا

إلى الأمام مباشرة – فرنسا

الحقوق هنا وهناك فرنسا

أوروبا الموحدة بلا حدود فرنسا

اتحاد جمعيات التضامن مع جميع المهاجرين

الاتحاد الوطني للفكر الحر فرنسا

مساواة المرأة فرنسا

مؤسسة كوبرنيك فرنسا

مؤسسة فرانتس فانون فرنسا

مجموعة الاستقبال والتضامن – فرنسا

مجموعة المعلومات والدعم للمهاجرين فرنسا

مبادرات لعالم آخر فرنسا

المعهد الدولي للعمل اللاعنفي إسبانيا

مركز إيريديا للدفاع عن مرتفعات الإنسان – برشلونة، إسبانيا

رابطة حقوق الإنسان بفرنسا

حركة مناهضة للعنصرية والصداقة بين شعوب فرنسا

شبكة يوروميد فرنسا فرنسا

شبكة نقابية دولية للتضامن والنضال بفرنسا

التضامن الدولي لمجتمع الميم – فرنسا

التضامن العلماني فرنسا

الاتحاد اليهودي الفرنسي من أجل السلام فرنسا

المنظمات الدولية

الأورومتوسطية للحقوق

الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان

نوفوكس الدولية

شبكة هجرة أوروبا

الاتحادات

الاتحاد العام للعمال فرنسا

الاتحادالنقابي المتضامن – فرنسا

الاتحاد الوطني لطلاب فرنسا

الأحزاب

الخضر البيئة أوروبا فرنسا

حركة معا فرنسا

حركة التقدميين بفرنسا

الحزب الجديد المناهض للرأسمالية فرنسا

الحزب الشيوعي الفرنسي

حزب العمال الشيوعي الفرنسي

من أجل بيئة اجتماعية وشعبية فرنسا

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. الآن توحدت جمعيات مغاربية. فرنسا دولة حرة ومستقلة تعطي التأشيرة لمن تشاء. الفقير يركب البحر السفر الغني يجب أن يركب البحر مثل الفقير.

  2. لا ادري لماذا المغاربة متشبتون بالتأشيرة فرنسا مع ان هناك دول اجمل 100 مرة من فرنسا.دول اسكندناف وغيرهم كنت هناك دول راقية و نظيفة..ليس كفرنسا وكأنك في درب غلف ..الاوساخ الخ..غيروا وجهتكم و اكتشفو عوالم الانجليزية . بدل التودد للدولة تتنمر وتبتز المغرب

  3. تمارس فرنسا هذه السياسة التعسفية في حق المواطنين المغاربيين الراغبين في دخول اراضيها كشكل من أشكال الضغط والابتزاز الغير مبرر وكتصفية حسابات.

  4. تنهج فرنسا هذه السياسة كمحاولة لاثبات الذات والضغط على دول المغرب العربي وخاصة المغرب.

  5. على المواطنين المغاربيين العزوف عن طلب تأشيرة فرنسا واستبدالها بوجهات أخرى أكثر سلاسة في معاملاتها.

  6. كشفت فرنسا نفاقها وكذبها بخصوص حقوق الإنسان بل على العكس سنت قوانين تقيد الحرية الشخصية للافراد كحرية التنقل من بلد إلى آخر.

  7. على الدول المغاربية معاملة طلبات التأشيرات الفرنسية بنفس السياسة التعسفية لتحسيس مواطنيهم بنفس الحيف والعنصرية.

  8. كان على السلطات أن تتدخل لايجاد حلول لضمان عدم تعطيل مصالح مواطنيها وذلك بالضغط على فرنسا بنفس الطريقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى