خاص.. عمر لطفي يفضح” مافيا ” تستنزف مجهودات الحرفيين التقلديين و تقتل إبداعاتهم

نجلاء مزيان

بحسرة و ألم شديدين، روى الفنان المغربي عمر لطفي تفاصيل تعرض والده الذي يعمل كحرفي تقليدي لأزيد من أربعين سنة، لعملية نصب من طرف أحد رجال الأعمال “على حد تعبيره”.

و كشف النجم المغربي عبر اتصال هاتفي بجريدة هبة بريس الالكترونية، عن معاناة والده و احتكاره لأزيد من 18 سنة من طرف أحد رجال الأعمال المعروفين، بمقابل لا يتجاوز ربحه ثلاثة دراهم في كل نعال “بلغة”، بالإضافة إلى استغلاله و تسجيل إبداعه ضمن حقوق الشخص الذي نصب عليه.

و أعرب ذات المتحدث عن استنكاره الشديد لهذا العمل المشين الذي يضر بالعديد من الحرفيين المغاربة و كذا يهدد مجموعة من “الأفارقة”، مشيرا أن مافيا عبارة عن مجموعة من التجار تستنزف مجهودات الحرفيين التقلديين و تحاول جاهدة احتكارهم و نسب إبداعاتهم لها.

و طرح لطفي عدة تساؤلات حول من سيحمي الحرفيين من جشع هؤلاء التجار، و كذا من سيدافع عن حقوقهم؟ مشيرا أن والده هو واحد من المئات الذين كانوا ضحية سذاجتهم و ثقتهم في الأشخاص الغلط.

و اختتم الفنان المغربي حديثه قائلا :” الوالد درويش، و لكن هاد المهنة لي كيزاولها منذ سنوات، فهي من أجل الحركة و كذلك لأنه كيلقى راحتو فيها، و أنا حزين لهادشي لي وقع ليه”.

و الجدير بالذكر أن لطفي نشر في وقت سابق عبر صفحاته الرسمية بمختلف منصات التواصل الاجتماعي صوره رفقة والديه، معلقا عليهم :”‏‎الواليد و الواليدة الله يحفظكم و خليكم ليا يارب”.

و أردف :”‏‎إتصال مفاجئ من الواليدة و بحرقة كبيرة حكاتليا على عملية النصب لي تعرض ليها الواليد مسكين لي مبغاش اعاودلينا ولي بسبابها ظروفوا ولات صعيبة خلاتوا ادخل المستشفى”.

و أضاف :” المهم النصب في هذه الحالة عندو علاقة بالثقة و بسنين ديال تخرازت وحب الصناعة التقليدية و المعاملة و الترجليت و الكفاح مع احد التجار في المدينة القديمة بالبيضاء لي كيخليك ديما مقطوع الريش باش عمرك مطير حداه وخا برزقوا لي من صرف الدولار و الأوروا “.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق