نشطاء مغاربة يحتجون ضد “تحرش وفساد” في مكتب الاتصال الإسرائيلي

شارك عشرات النشطاء ، الجمعة، في وقفة أمام مبنى البرلمان احتجاجا على شبهات “تحرش جنسي وفساد” وقعت في مكتب الاتصال الإسرائيلي لدى الرباط.

و ردد المشاركون في الوقفة التي دعت إليها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين شعارات تطالب بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي لدى الرباط.

كما طالب المشاركون سلطات الرباط بفتح تحقيق في مزاعم “التحرش الجنسي الذي طال مواطنات مغربيات”.
.
والثلاثاء الماضي، استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية رئيس مكتب الاتصال بالمغرب ديفيد غوفرين، بسبب شبهات “تحرش جنسي وفساد”، وفق صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

وأمس الخميس، نفت الحكومة المغربية أن تكون قد ناقشت شبهات “تحرش جنسي وفساد” وقعت في مكتب الاتصال الإسرائيلي لدى الرباط.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب اجتماع للحكومة في العاصمة الرباط، عقده المتحدث باسمها مصطفى بايتاس.
وردا على سؤال عن الموضوع، اكتفى بايتاس بالقول: “الحكومة لم تناقش الموضوع ”

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. لو يطرد المشتبه به بالتحرشات لكان أحسن لأنه يسيء ال اامغرب والمغاربة وبداياته تنم عن أسوء ما ينتظره المغاربة من تلك العلاقة

  2. كون كنا تنطبقوا القانون على الكل بالمساوات لن بتجرأ أي مجرم على ارتكاب أي فعل جرمي في بلدنا.

  3. على أساس الإدارات المغربية خالية من التحرش وعلى سبيل المثال قطاع التعليم يا حسرة الجنس مقابل النجاح

  4. على أساس الإدارات المغربية خالية من التحرش وعلى سبيل المثال قطاع التعليم يا حسرة الجنس مقابل النجاح

  5. تحرش والسرقة ها دولة اسرائيل تتحاسب مواطنيها وعلنات عليه وقايمة بالواجب اما غلق المكتب داكشي بعيد عليكم لي بغا يحرر فلسطين يمشي عندهم دولة لي تتقرر مصلحة شعب فين ماشي هاد جمعيات تافهة

  6. حيثما حل اليهود الصهاينة إلا حل الخراب و الفساد و الإفساد. و أكبر دليل هو ما أصاب أرض فلسطين من سرقة و ما أصاب شعبها من دمار و تقتيل و تهجير و إعتقال و تنكيل في محاولة لمحو للهوية الفسطينية. من الوهم و الجهل أن يظن المغاربة أنهم سيجنون الخير من التطبيع الخائن و المذل مع الصهاينة. القادم أعظم بكثير و ذلك طبعهم و هدفهم.

  7. الى رباطي
    يبدو انك تقتات من الدعارة و ربما تقدم بناتك لهذا الكائن لتاني دريهمات
    يااااااللعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى