17 قتيلا بهجوم مسلح شرقي الكونغو الديموقراطية

قتل 17 شخصا بهجوم شنته ميليشيا مسلحة على بلدة شمال شرق الكونغو الديموقراطية، حسبما أعلن مسؤول محلي.
وقال جول أويشي، رئيس المجتمع المدني في مبدجو، إن أفراد ميليشيات “كوديكو” (التعاونية من أجل تنمية الكونغو) اقتحمت بلدة في إيتوري في إقليم دجوغو صباحا، وأضاف في اتصال مع وكالة “فرانس برس” إن المسلحين “أطلقوا أعيرة نارية وأحرقوا منازل ونهبوا ممتلكات.. نجوت بأعجوبة”.

وقال: “لدى عودتنا عثرنا على 17 قتيلا – سبع نساء وثمانية رجال وطفلان”، وأشار إلى أن 11 جثة دفنت في مقبرة جماعية بينما تسلمت الأسر الجثث الأخرى.

وذكرت الوكالة أن السلطات لم تتمكن من تأكيد تلك الحصيلة.

ميليشيا “كوديكو” وهي جماعة مسلحة تم تشكيلها حول طائفة دينية، تزعم أنها تدافع عن مصالح مجتمع الليندو، وهي مقاطعة تعدين الذهب في إيتوري ضد مجتمع “هيما” المنافس وقوات الأمن.

وتُعد تلك الميليشيا من أكثر الجماعات دموية في شرق الكونغو، وهي تهاجم النازحين والعاملين في المجال الإنساني، إضافة إلى المدنيين والجنود

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى