انتحار طبيب بابن رشد.. الحكومة: الملف أمام القضاء وعازمون على النهوض بالقطاع

علقت الحكومة، حول واقعة وفاة طبيب داخلي بالمستشفى الجامعي ابن رشد بمدينة الدار البيضاء.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس في الندوة التي أعقبت أشغال المجلس الحكومي المنعقد يومه الخميس، بالرباط “هذا الموضوع أماو القضاء ووزارة الصحة قامت بتفتيش داخلي وتمت دراسة هذه الحالة من مختلف الزوايا”

وقدم بايتاس مجموعة من المعطيات حول الطبيب الراحل، مشيرا الى أن المرحوم كان يدرس للحصول على دبلوم وطني في تخصص جراحة المسالك البولية بمستشفى ابن رشد من مارس 2019، كما نجح في كل تداربينه وحصل على نقط جيدة

وأضاف بايتاس، أت المرحوم كان ضمن 3 أطباء مقيمين من اصل  6 في السنة الرابعة، كما شارك في المرحلة من 10 يناير الى 10 يونيو في 27 عملية جراحية، من بينها 5 انجزت في شهر يونيو، وقام بالحراسة في مصلحة المستعجلات وتوصل بالتعويضات مثله مثل باقي زملائه.

وشدد ذات المتحدث، على أن الحكومة عازمة على النهوض بالمنظومة الصحية وإرادتها واضحة من البداية خاصة عند الدخول في الحوار الاجتماعي مع الأطباء.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. سنين طويلة اي حكومة في قطاع الصحة.والتعليم يقولون عازمون بالنهوض بهاذين القطاعين.اللذان منةالصعب اصلاحهما.ان لم يحاربوا اللبيات الذين لا يريدون الاصلاح.لهاذين القطاعين.مع العلم تعودنا دائما على مراوغاتهم.

  2. وماذا،عن استاذه،الذي، كان سببا في وفاته وانتحاره يجب،معاقبته ان كنا دولة ديمقراطية،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى