وزير التربية الوطنية و التعليم الأولي يستعرض مخطط إصلاح القطاع أمام الحكومة

هبة بريس ـ الرباط

تتبع مجلس الحكومة عرضا حول معطيات ومستجدات الدخول المدرسي 2022-2023، قدمه شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

و سلط العرض الضوء على مجموعة من التدابير الرامية إلى تيسير عملية الدخول المدرسي لهذه السنة، والهادفة إلى خدمة المصلحة الفضلى للمتعلمات والمتعلمين ورسم مشروع مدرسة الجودة وتكريس مبادئ الإنصاف وتكافؤ الفرص وتعزيز دور المدرسة كقاطرة لإنجاح النموذج التنموي لبلادنا وكوسيلة لتحقيق الارتقاء الفردي والجماعي مع إحداث التأثير الملموس والمباشر على التلميذ وتحسين جودة التعلمات.

وفي هذا الإطار، تم إطلاق برنامج التأهيل الاستعجالي والتأهيل المندمج للمؤسسات التعليمية وتعزيز جودة نموذج التعليم الأولي من خلال إحداث ما يقرب من 5000 قسم جديد وتكوين مجموع المربيات والمربين، بالإضافة إلى تحقيق التعليم الإلزامي عن طريق الحد من الهدر المدرسي عبر استهداف التلاميذ في سن التمدرس من الذين لم يتم تسجيلهم أو إعادة تسجيلهم، بالموازاة مع قوافل التعليم غير النظامي؛ وتنمية التفتح لدى التلاميذ من خلال تعزيز روح المواطنة لديهم، وتقوية فضولهم المعرفي وثقافتهم العامة ومهاراتهم الإبداعية والتواصلية، وإطلاق برنامج وطني مبتكر للدعم التربوي لمعالجة صعوبات التعلم الرئيسية في المستوى الابتدائي، و تطوير استخدام التكنولوجيا الرقمية لتدريس المواد العلمية بالمستوى الإعدادي من خلال توفير موارد رقمية جديدة وتكوين الأساتذة على استعمالها.

إلى جانب ذلك، أشار الوزير في عرضه إلى توظيف 20.000 من الأطر خلال هذه السنة وتكوينهم بشكل أفضل لمزاولة مهامهم؛ ووضع الآليات اللازمة الكفيلة بتدارك التأخر الذي مس المنظومة بسبب الأزمة الصحية، وتنزيل التدابير التي جاءت بها خريطة الطريق لضمان مدرسة ذات جودة للجميع.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. عيب و عار ان يتم تجميد مستحقات ترقية الاستاذ لأكثر من 3 سنوات و تجرؤون ان تتحدثوا عن الجودة

  2. الاصلاح بهذه الطريقة الانتقائية لن تكون له نتائجه المرجوة الاصلاح ينبغي ان يكون شموليا يشمل كل القطاعات وفي خط متوازي اصلاح افقي وراسي والنوايا الحسنة والاحلام الوردية والتطلعات وحدها لا تكفي
    الاصلاح ورش كبير يجب أن يشارك فيه الجميع الدولة بكل مؤسساتها والشعب بكل مكوناته

  3. أقول للسيد شكيب،اولا تعلم كيف تكون جملة عربية مفيدة،لان وسائل التواصل الاجتماعي تداولا فيديو يظهر ان السيد الوزير لا يحسن الحديث بلغة الضاد ويخلط بين اللغة العربية والعامية وهو يتحدث عن نموذج تنموي ولست ادري كيف سيرى النور نموذجه التنموي.وفي الاخير يطلعنا السيد الوزير بثرثراته وهذيانه المعتاد!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى