السكوري يعطي الانطلاقة الفعلية للموسم التكويني ويعد بإصلاح القطاع

قال وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، الأربعاء بالرباط، إن الحكومة ملتزمة تماما بإصلاح قطاع التكوين المهني.

وأوضح السكوري، الذي كان يتحدث بمناسبة الانطلاقة الفعلية للموسم التكويني 2022 – 2023 بالمركز الجديد للتكوين في مهن الصيانة والطاقات المتجددة بالرباط، أن الأمر يتعلق بنحو 660 ألف متدربة ومتدرب بالتكوين المهني، ضمنهم 408 ألف بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، و140 ألفا بالقطاعات العمومية، و92 ألفا بقطاع التكوين المهني الخاص، و15 ألف مستفيدا من التكوين بالتدرج المهني.

وأكد الوزير أنه تم بذل جهود كبيرة لإصلاح هذا القطاع، خصوصا من خلال افتتاح العديد من المؤسسات، وفقا للرؤية الاستراتيجية التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بهدف تفعيل كافة الرافعات وإنجاح الاندماج المهني للمتدربين.

ومن هذا المنطلق، أشار السكوري إلى أن الحكومة لديها أهداف للإصلاح الشامل لهذا القطاع، من خلال توفير تكوين جيد، وإنشاء مؤسسات من الجيل الجديد، مثل مدن المهن والكفاءات، التي ستعمل اعتبارا من هذا العام، إضافة إلى العمل المكثف مع المهنيين لتأمين اندماج المتدربين في سوق الشغل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى