محلل سياسي إسرائيلي..اذا كانت “مزاعم التحرش”حقيقية فإنها ستكون “مدعاة للسخرية”

تجري وزارة الخارجية الإسرائيلية تحقيقا في تهم تخص بعثتها التي عينت بالرباط مما اثار تساؤلات عما إذا كانت مزاعم الجنسية والمالية يمكنها أن تؤثر على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين

المحلل السياسي الإسرائيلي، إيلي نيسان قال إنه إذا كانت المزاعم المتداولة في وسائل الإعلام منذ أيام حقيقية، فإنها ستكون “مدعاة للسخرية”.

وقال نيسان إن “هذه الأمور لا تزال قيد التحقيق، وديفيد غوفرين موجود حاليا في إسرائيل، ويتم التحقيق معه من قبل مدير عام وزارة الخارجية لمعرفة ما حدث وإن كان قد استغل منصبه فعلا كممثل إسرائيل في المغرب ليقوم بعلاقات جنسية مع نساء مغربيات من عدمه”.

وأضاف “إذا صحت الأخبار بأنه فعلا تصرف فعلا بشكل غير لائق، وبشكل خاص في دولة عربية، فأعتقد أن وزارة الخارجية ربما ستطلب منه أن يستقيل من وظيفته ومن وزارة الخارجية برمتها .

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. أبناء القردة والخنازير ماذا،تنتظرون منهم ايها الحكام اليس،النساء هم سبب الذي،جعلهم الله مغضوب عليهم إلى يوم القيامة عليهم اللعنة إلى يوم الدين من السواعدا إلى اليهود شعارهم الزنا ثم الزنا ثم الزنا لوكنا دولة إسلامية تطبق الشريعة الإسلامية ماوقع ماوقع،

  2. هذ الخنزير وجهه يلمح للغدر والخيانة والفساذ، سيماهم،على،وجوههم اطردوه،من البلد اذا كان عندكم شرف ومبدء،وكرامة من الخليجيين،الذين،فعلوا،فينا،مالم،يفعله الشيطان إلى اليهود الذين كان منوراء كفرهم،النساء

  3. كل شيئ ممكن فى بلاد المغرب لان فاحشة الزنا فشت واستفحلت وسجعت واعلنت وظهرت فى كل مكان فكيف يستغرب وقوع هذا ونحن نسمع ونرى كل اسبوع يعثر على رضيع متخلى عنه فى الشوارع او مرمى فى قمامة الازبال اننا نعيش واقعا مريرا مزريا منحطا اخلاقيا نسال الله ان يلطف بنا وان يرحمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى