لبيد ردا على واشنطن: لن يملي أحد علينا تعليمات إطلاق النار

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد، مساء الأربعاء، إن أحدا لن يملي على جيش بلاده تعليمات إطلاق النار، وذلك ردا على طلب أمريكي عقب نشر نتائج تحقيق خاص باغتيال الصحافية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة.

والإثنين، قال نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيدانت باتل: “سنواصل الضغوط على شركائنا الإسرائيليين حتى يدرسوا بعمق السياسة والسلوك بكل ما يتعلق بقواعد الاشتباك ودراسة خطوات إضافية لتجنب إصابة مواطنين، والدفاع عن الصحافيين ومنع المزيد من المآسي”.

وأثار هذا التصريح غضبا رسميا واسعا في إسرائيل، وقال لبيد في تصريحات نقلتها قناة “كان” العبرية الرسمية: “لن يملي أحد علينا تعليمات إطلاق النار”.

وبينما كان يتحدث خلال حفل تخرج دفعة جديدة من ضباط البحرية أضاف لبيد: “لن أسمح بمحاكمة جندي في الجيش الإسرائيلي دافع عن حياته في مواجهة إطلاق نار من إرهابيين”، على حد قوله.

ووصف اغتيال أبو عاقلة بـ”مأساة” وقعت خلال واقعة أطلق فيها من سماهم “إرهابيون” نيرانا كثيفة.

وتابع: “الجيش الإسرائيلي لم يطلق النار أبدا بشكل متعمد على الأبرياء

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. إسرائيل دولة لا تسمح ولاتتقبل تدخل أي دولة في سياستها مع فلسطين نظرا لحساسية الوضع

  2. لا تترك إسرائيل مجالا لدول أخرى أن تتدخل في شؤونها الداخلية وهذه إستراتيجية تنهجها لضمان حريتها في التصرف والتعاطي مع الأمور.

  3. دائما ما تجد إسرائيل أعذارا لكل الاعتداءات والخروقات التي ترتكبها في حق الشعب الفلسطيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى