تأجيل محاكمة مهاجرين على خلفية مأساة “سياج مليلية”

أجلت محكمة الإستئناف في مدينة الناظور، الأربعاء، النظر في ملف المهاجرين على خلفية “أحداث مليلية”، إلى غاية 21 شتنبر الجاري

وقال مصدر مطلع ان سبب التاجيل يعود الى تمكين المشتكين من أفراد الشرطة والدرك والقوات المساعدة من تقديم طلبات التعويض.

وكانت المحكمة ذاتها أدانت في 17 غشت الماضي 13 معتقلا على خلفية الملف ذاته بسنتين ونصف السنة حبسا، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، إلى جانب أداء تعويضات للمطالبين بالحق المدني تتراوح بين 15 ألف درهم و20 ألف درهم

ويتابع المعنيون بهذا الملف بتهم “إضرام النار عمدا في الملك الغابوي، واحتجاز شخص والقبض عليه وحبسه وحجزه دون أمر من السلطات المختصة، وفي غير الحالات التي يجيز فيها القانون أو يوجب ضبط الأشخاص، والضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح”، إلى غاية 7 شتنبر المقبل، بعد ملتمس الوكيل العام للملك إعادة استدعاء جميع المطالبين بالحق المدني من أفراد القوات العمومية، إذ حضر 4 منهم فقط دون الآخرين

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. يجب عرض الأفارقة المتورطين في محكمة العدل الدولية لانهم احدثوا فوضى والحاق خسائر بممتلكات الدولة..

  2. عمل مدبر من طرف اعداء الوحدة الترابية للمملكة المغربية فتحية اجلال للسلطات المغربية وكل التظامن مع افراد الامن الوطني وللقوات المساعدة والدرك الملكي..

  3. هذا هو رد الجميل المغرب رحب وفتح أبوابه للأفارقة وكانت ضربة موجعة للهجوم الذي تعرض له بلدنا والتخريب الذي لحق به..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى