وفاة ميخائيل غورباتشيف آخر زعيم للاتحاد السوفياتي

هبة بريس ـ وكالات

توفي ميخائيل غورباتشيف، آخر زعيم للاتحاد السوفياتي، الثلاثاء عن 91 عاماً في روسيا، بحسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن المستشفى حيث كان يتعالج.

وقال “المستشفى المركزي العيادي” التابع للرئاسة الروسية في بيان إنّه “مساء اليوم (الثلاثاء) وبعد صراع طويل مع مرض خطير، توفي ميخائيل سيرغي غورباتشيف”.

وغورباتشيف الذي وصل إلى السلطة في 1985، أطلق موجة إصلاحات سياسية واقتصادية هدفت إلى تحديث الاتحاد السوفياتي الذي كان يعاني من أزمات حادّة.

وكان غورباتشيف من أنصار التقارب مع الغرب، وقد فاز في 1990 بجائزة نوبل للسلام.

وبين 1990 و1991 تولّى غورباتشيف منصب رئيس الاتحاد السوفياتي قبل أن يضطر في النهاية إلى الاستقالة في 25 ديسمبر، في خطوة أدّت لانهيار الاتحاد السوفياتي.

وكان غورباتشيف آخر زعيم من حقبة الحرب الباردة لا يزال على قيد الحياة.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. وفاة الزعيم الذي كان سببا حقيقيا في انهيار الاتحاد السوفياتي، عبر سياسة الانفتاح المبالغ فيها على الغرب و التي سميت بالبسترويكا و الكلاسنوت ،معلنا عن نهاية الحرب الباردة ، و بزوغ بوادر نظام عالمي جديد ،ستتوطد أسسه بانهيار جدار برلين و توحيد الالمانيتين.

  2. نعم فهنالك عدة انهيارات يقوم بها الروس مثل حائط برلين و الانفتاح على الغرب و الحرب الباردة مع الغرب لكن الرئيس قام بإصلاح حيث انفتاح عاى الغرب مع الجدار الأمني في برلين و سياسة الحرب الباردة و شكرا

  3. واقتصادية هدفت إلى تحديث الاتحاد السوفياتي الذي كان يعاني من أزمات حادّة.

    وكان غورباتشيف من أنصار التقارب مع الغرب، وقد فاز في 1990 بجائزة نوبل للسلام.

    وبين 1990 و1991 تولّى غورباتشيف منصب رئيس الاتحاد السوفياتي قبل أن يضطر في النهاية إلى الاستقالة في 25 ديسمبر، في خطوة أدّت لانهيار الاتحاد السوفياتي.

    وكان غورباتشيف آخر زعيم من حقبة الحرب الباردة لا يزال على قيد الحياة.

    ما رأيك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى