تسجيل 3 حالات انتحار بجرسيف في ظرف 24 ساعة

هبة بريس - جرسيف

إهتزت مدينة جرسيف في ظرف 24 ساعة فقط، على وقع ثلاث حالات انتحار.

وتتعلق الحالة الأولى بفتاة قاصر تبلغ من العمر 16 سنة،حيث أقدمت يوم أمس الاثنين 29 غشت الجاري ، على وضع حد لحياتها بمنزل أسرتها المتواجد بحي حمرية ، إثر تناولها مادة سامة تستعمل في إبادة الفئران. حسب مصدر محلي.

وأضاف ذات المصدر، أن الضحية لفظت أنفاسها الأخيرة صباح يوم الثلاثاء إثر سريان مفعول السم داخل جسمها.

والحالة الثانية أم لطفلين تبلغ من العمر 28 سنة بنفس الحي ونفس اليوم حاولت الانتحار كذلك بتجرع مادة سائلة سامة، تم نقلها على إثرها إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي بجرسيف في حالة صحية جد حرجة، حيث خضعت لعملية غسل المعدة، وذلك قبل أن تدخل في غيبوبة تامة، أدخلت على إثرها قسم الإنعاش تحت العناية المركزة، قبل أن تتجاوز مرحلة الخطر.

وفي صباح يوم الثلاثاء 30 غشت الجاري ،أقدم رجل خمسيني، على وضع حد لحياته بعد تناوله لجرعة من الماء القاطع داخل منزله الكائن بحي ولاد حموسة وسط المدينة، وكان يعاني من مشاكل أسرية والمرجح أنها من الأسـباب التي دفعته للانتحار.

وتساءل متتبعون للشأن الإجتماعي والمحلي بجرسيف عن سبب هذه الظاهرة التي تصاعدت في الآونة الأخيرة في ظروف غامضة والتي أصبحت تشغل بال الساكنة.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم، البعد عن الله هو الذي اوصلنا لهاته المرحلة، نسأل الله أن يرحمنا ويهدينا وجمع المسلمين

  2. لا حول ولا قوة الا بالله
    والله لحزن ما بعده حزن ان تنسى الناس دينها الذي ارتضاه الله لعباده ، و انه لظلم عظيم ان يقتل الانسان نفسه و يزح بها في نار جهنم خالدا فيها و اللعن من الله . لا يجوز لمن يؤمن بالله واليوم الاخر ، ان يقتل نفسه الا اذا كان احق و لا يدري النور من الظلام . كثيرا من الشباب نسوا الخير الذي في دينهم و تتابعوا اهوا الشيطان الغربي ، الذي لا ايمان له لا بالاخرة و لا بالبعث . نرجوا من الله ان يردنا الى الطريق المستقيم ، و يقينا سر انفسنا ، و شر الشياطين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق