الحكومة الفرنسية تتحدى المحكمة الإدارية لباريس و تطالب بترحيل إمام مغربي

هبة بريس ـ وكالات

تواصل الحكومة الفرنسية تشبتها بقرار طرد إمام مغربي بالرغم من القرار الذي أصدرته المحكمة الإدارية لباريس و القاضي بتعليق قرار الطرد و إلغائه لغياب القرائن الواضحة و الصريحة التي قد يبنى عليها قرار الطرد.

و في هذا الصدد، اعتبر المتحدث بإسم الحكومة الفرنسية أوليفييه فيران، أنه في حال رفض مجلس الدولة طلب ترحيل الإمام حسن إيكويسن، سيكون ذلك إشارة سيئة جدا، وفق تعبيره.

و دعا المسؤول الفرنسي في ذات التصريح إلى عدم المساومة إطلاقاً مع المتطرفين، حسب قوله، مؤكدا دعمه لترحيل الإمام المغربي بدون تقديم أي تنازلات على الإطلاق للذين يهاجمون الجمهورية.

هذا و يتوقع أن يصدر مجلس الدولة الفرنسي، أعلى محكمة إدارية بالبلاد، قراراً في بداية الأسبوع المقبل بشأن طلب وزارة الداخلية، التي تسعى إلى إلغاء قرار صادر عن المحكمة الإدارية بباريس يعلق طلب ترحيل الإمام والداعية حسن إيكويوسن إلى المغرب.

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
22

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. أين هي حرية التعبير؟
    التطرف هو الفهم المغلوط والانحياز لهوى النفس في آن واحد

  2. قلب فرنسا استولى عليه الصهانية و العنصريون ، لم تبقى فرنسا التي كانت تدافع عن حقوق الشعوب و الافراد و الحرية الحقيقية . فرنسا ستندثر في هذا القرن و قبل خمسين سنة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق