بعد غدر قيس….الشرقاوي يدعو الأحزاب إلى تفعيل لجان العلاقات الخارجية

محمد منفلوطي_هبة بريس

في سياق تداعيات استقبال زعيم الانفصاليين من قبل الرئيس التونسي قيس سعيد، وما صاحب ذلك من ردود أفعال سواء داخلية او خارجية، طالب المحلل السياسي عمر الشرقاوي من الاحزاب تفعيل أدوار لجان العلاقات الخارجية لكي تكون المخاطب الرسمي للعائلات الاديولوجية والسياسية الليبرالية واليسارية والقومية العربية والاسلامية والبيئية.

وكتب الشرقاوي على صفحته الفايسبوكية: ” كل الأحزاب السياسية تتوفر في بنائها الهيكلي على لجان للعلاقات الخارجية، هذه اللجان يفترض أن لها مكانة أساسية في تتبع ومواكبة مسار القضايا والمصالح الوطنية وتفاعلاتها على الصعيد الديبلوماسي، من خلال استثمار علاقاتها وارتباطاتها الفكرية والايديولوجية مع نظيراتها في العالم، بما يخدم قضايا المغرب ويعزز مصالحه العليا. بكل صراحة وباستثناء بعض الاتصالات التي تفرضها الضرورة، فإننا نؤدي ثمن هذا التهاون الحزبي في نسج علاقات مع قوى الدول التي ندخل معها في ازمات ديبلوماسية”.

وتساءل الشرقاوي بالقول: “من سيخاطب القوى الحية في تونس صحيح أن نقابة الاتحاد المغربي وفق ارث تاريخي يمكن أن تكون مخاطبا للاتحاد العام التونسي للشغل، لكن من سيخاطب العائلات الايديولوجية والسياسية الليبرالية واليسارية والقومية العربية والإسلامية والبيئية”.

وختم تدوينته : ” لا أظن أن هناك علاقات حزبية خارجية تسمح بالتأثير والتأثير المتبادل، ببساطة لأن بناء علاقاتنا حزبية خارجية لم تكن نشيطة وقت الرخاء لتؤتي أكلها وقت الشدة والأزمات”.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. الاحزاب والنقابات مداروش الخير حتى في المغاربة وفاقدين المصداقية بلا ميتحججو واخسرو اموال الشعب في السفريات الخاوية ديالهم خليوا جلالة الملك واسي بوريطة قادين بيهم وعارفين كفاش القنوهم الدرس الي يستحقوه

  2. الاحزاب والنقابات المغربية همها الوحيد هو البحث عن الدعم المادي لتوزيعه على الموالات اما التفكير في القضايا التي تهم الوطن والمواطنين فهي أمور لاتهمهم لا من قريب ولا من بعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى