دكتاتور قصر قرطاج.. الرجل الذي أنهى المؤتمر قبل أن يبدأ

محمد منفلوطي_ هبة بريس

أراد الرجل أن يظهر مظهر الزعيم المنتظر، فماكان له إلا أن وجد نفسه أمام مأزق وهو يتلقى ” التقريعات” من دول لها وزن افريقي، وهي تؤنبه تأنيبا على خطوته الصبيانية غير المحسوبة دبلوماسيا بلغة فقهاء القانون…

ديكتاتور قرطاج هذا، الذي نصب نفسه رئيسا ضدا على إرادة الشعب التونسي الشقيق، وجد نفسه في مواجهة مباشرة مع رؤساء وزعماء افريقيين وآسيويين وهم يوجهون له وابلا من اللوم، ومحملين إياه مسؤولية انهاء أشغال مؤتمر قبل أن يبدأ، ولما لا وهو الذي حشر نفسه في مأزق سياسي ولعب لعبة أكبر منه بكثير، وهو يبارز السياسة الخارجية المغربية ويتجرأ عليها في عز النهار…

ديكتاتور تونس، الذي بدى صغيرا ذليلا وهو يستقبل زعيم الانفصاليين، تماشيا ومقولة ” صام حتى صام وأفطر على ضفدع”، استقبله وعانقه بتعليمات من كابرانات الجارة مرحبا به لحضور قمة تنموية يابانية حول إفريقيا، حتى اليابان بدورها تصنف هذا الفصيل الانفصالي تنظيما ارهابيا..

ديكتاتور قصر قرطاج هذا، الذي أدار ظهره بتعليمات من كابرانات العسكر لالشيء، سوى أنه تسلم شحنات بيسكويتية في عز أزمة خانقة غذائية يعيشها الشعب التونسي الشقيق الذي رسم لوحات ملحمية خلال ثورة الياسمين، قبل أن يسطو عليها “قيس سعيد” هذا الذي يزعم أنه أستاذ للقانون الدستوري، في حين أن الدستور التونسي بريء منه براءة الذئب من دم يوسف..

ديكتاتور قرطاج الذي وجد نفسه في ورطة، بعد أن ثارت ثائرة دول أخرى افريقية شقيقة، فوقفت السينغال وقفة رجل وذكرت بالمكانة المغربية على المستوى القاري وطالبت بضرورة حضوره، حتى اليابان خفضت من تمثيليتها خلال هذا المؤتمر، ناهيك عن الموقف الشجاع لرئيس غينيا بيساو الذي انسحب علانية من المؤتمر احتجاجا على مشاركة التنظبم الارهابي الجزائري، فيما غياب أغلب قادة الدول الإفريقية المؤثرة.

مواقف شجاعة ستبقى في التاريخ لدول شقيقة، وهي في ذات الوقت مواقف أقبرت حلم ديكتاتور طالما تغنى بانجاح المؤتمر في محاولة منه للعب دور الزعامة بثوب النعامة، في محاولة منه سحب البساط من تحت المغرب والعمل على عزله عن عمقه الافريقي، لكن هيهات هيهات، فلم يبلغ الرجل مراده حتى انقلب السحر على الساحر، وخسر أولئك المنافقون

وهو يتلعثم كالعادة، بوجهه العبوس، وقف الديكتاتور المنقلب على الشرعية، أمام الجمع وفي القوم مخاطبا، وهو يعلم علم اليقين أنه سقط في فخ كابرانات الجارة الذين اقتادوه من قفاه، بعد أن جعلوا منه أضحوكة و دمية متحركة تنتظر قدوم زعيم الانفصاليين الذي حضر رفقة وفد افريقي خلسة مختبئا في طائرة جزائرية… حتى إن الاعلام التونسي نفسه تفاجأ وهو يغطي الحدث مباشرة…

حال ديكتاتور قرطاج، وهو يبرر زلته القاتلة هاته، يثير الشفقة، ويبين بالملموس أن الرجل لم يكن في وعييه، وأن أصبح ” رهينة” لهواه وجشعه وما يملى عليه… ضاربا عرض الحائط تاريخ تونس المشهود لها بالمواقف والحياد في تعاطيها مع كافة الملفات والقضايا ذات البعد العالمي أو الاقليمي..ولما لا يكون ديكتاتوريا، وهو الذي صنع لنفسه دستورا على المقاس….

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫34 تعليقات

  1. ملكنا العزيز خط أحمر عاش الملك والصحراء مغربية وتبقى مغربية آلله الوطن الملك..

  2. إذا أكرمت الكريم ملكته ،وإذا أكرمت اللئيم تمردا،
    هذه حقيقة وليست مجاز..

  3. هههههههه
    وكأن المغرب يعيش الديمقراطية ههههه
    الجهل صعب يا حكام العار

  4. 200 مليون هو التمن الذي اشترت به عصابة الجزاير ريس دويلة تونس المغاربة لايهمهم سعيد ولا بن بطوش ولا تبون المغرب في صحرائه القافلة تسير والكلاب تتنابح احنا مستعدين لاجتياح موريتانيا واعادتها للمغرب ادا طلب منا في مسيرة تانية انتهى الكلام

  5. تسلم اناملك يا كاتب المقال تحية اليك من الريف الابية عاش المغرب حرا عاش الملك تحية للشعب المغربي والتونسي خاوة خاوة وقيس باع القضية

  6. هذا تيس رعديد و ما هو بسعيد.
    حطم تونس الخضراء فإذا بها في عهده جرداء.
    هذا الأبرص جاء على حين غرة فدمر بلده مرة بعد مرة.
    صنع دستور بالمقاس تحت رعاية الأعداء و إحتمى بالعسكر فخسر ثم لجأ إلى عسكر في الجوار فزاد في الخسران و ما إنتصر.

  7. لا يستحق الشعب التونسي العظيم بتاريخه وإسهاماته في بناء الحضارة الإسلامية والمتوسطية ان يحكمه رجل قبل أن يجعل يده في يد عصابة عسكرية اياديها ملطخة بدماء الشعب الجزائري الشقيق، حتى يتمكن بدوره ان يتسلط على التحكم في رقبة الشعب التونسي الأبي بالحديد والنار.

  8. أعوذ بالله من الشيطان الملعون، سعيد الحزين هذا يجب مقاومت هذا الدكتاتوري بكل الوسئل المتاحة، سيماهم في وجوههم،
    انظر إلى وجهه حتى تعرف من هو قيس، انه الشيطان بعينه قد وضع نفسه في فخ.
    الله الوطن الملك من طنجة العالية الى الكويرة الغالية

  9. دكتاتور تلقى التعليمات من الدكتاتورية التي فرشت له حصيرا على حفرة عميقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق