وزير الخارجية التونسي الأسبق: لا مبرر في توتير علاقتنا بالمغرب الشقيق

اعتبر رفيق عبد السلام، وزير الخارجية التونسية الأسبق، أن قيس سعيد، استدار لتخريب السياسة الخارجية للبلد، بعدما خرب الوضع الداخلي وفجر كل عناصر التوتر فيه.

وقال وزير الخارجية الأسبق: “نعم لدينا علاقات إستراتيجية بالجار الجزائري لاعتبارات خاصة بالبلدين، وهذه الحقيقة لا ينكرها إلا جاحد أو مكابر؛ ولكن هذا لا يعطينا أي مبرر في توتير علاقتنا بالمغرب الشقيق”

وأضاف “نحن جزء من المغرب العربي الكبير، ودورنا يقوم على بذل الجهد في رأب التصدعات والتخفيف من حدة التوترات بين الأشقاء بدل الانخراط في الصراعات وتغذيتها”، قبل أن ينتقد ثوابت الدبلوماسية التونسية منذ بداية الاستقلال وقد التزمت بها مختلف الحكومات المتعاقبة، ومن يخرج عن هذا الخط العام إنما يدمر مصالح البلاد ويدمر نفسه في نهاية المطاف.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما ارسلت به واعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما ارسلت به..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى