منظمة حقوقية تطالب النيابة العامة بتونس باعتقال زعيم الانفصاليين

سجلت الهيئة الوطنية لحقوق الانسان بالمغرب، باستغراب كبير خبر استقبال الرئيس التونسي لزعيم “جبهة البوليساريو الانفصالية “، والمتابع في عدة قضايا تتعلق بجرائم ضد الإنسانية وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

ونددت الهيئة الوطنية لحقوق الانسان، في بلاغ لها استقبال زعيم الانفصاليين معتبرة ان ما أقدم عليه الرئيس التونسي قرار متهور وغير مسؤول وعملا مرفوضا ومدانا، واستفزازا صريحا اتجاه ضحايا حقوق الانسان بالمخيمات، وخاصة الذين تعرضوا للاختطاف والاحتجاز والتعذيب والقتل في سجون البوليساريو.

وطالبت الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان رئاسة النيابة العامة بتونس بالتحرك لإنصاف ضحايا الأفعال الاجرامية الجسيمة لإبراهيم غالي وتعلن أنها بصدد تهييئ شكاية رسمية إلى الجهة القضائية بتونس بهذا الشأن.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. الصحراء مغربية وهي في مغربها ، والمغرب في صحرائه ، ولا عزاء للعملاء والخونة الحاقدين!!!

  2. نطالب السلطات التونسية إيقاف المجرم ابراهيم غالي وتقديمه الى السلطات القضاىية المغربية لانه مبحوث عنه دوليا من طرف المغرب من اجل إرتكابه جراىم قتل وإبادة في حق الصحراويين المغاربة المحتجزين بمخيمات الذل والعار بتندوف ظلما وعدوانا لا لشيء الا انهم قالوا الصحراء مغربية وارادوا تحريرهم للاالتحاق باخوانهم بالوطن الام المملكة المغربية خلاصا من العبودية والقهر والتعذيب اليومي الذي يمارس عليهم

  3. قرار رئيس ميؤوس منه قابل للشطب بمجرد مجيء رئيس عاقل ومسؤول أما قرارات المغرب ثابتة لا متغيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى