باحث موريتاني: نسجل قناعتنا بمغربية الصحراء وبراءتنا من الانفصاليين

هبة بريس - الرباط

علق الشيخ الحسن ولد ماديك، الباحث في علم تأصيل القراءات والتفسير وفقه المرحلة ولسان العرب، على الضجة التي رافقت تصريحات أحمد الريسوني الأخيرة.

وقال رئيس مركز إحياء للبحوث والدراسات-نواكشوط في تغريدة نشرها بموقع تويتر “اعتذر أخونا الفاضل الدكتور أحمد الريسوني للموريتانيين بتوضيح ما أشكل وأعضل من تصريحه ذي السياق الشرعي غير السياسي، إذ ليس للشيخ موقع سياسي في الإدارة المغربية.

واضاف “حفظ الله الشيخ الريسوني.. ونسجل في كل مناسبة قناعتنا بمغربية الصحراء، وبراءتنا من الانفصاليين في مخيمات في مخيمات العار.”

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. شكرآ فضيلة الشيخ حسن عين العاقل سيدي. إن التاريخ لايمحى منذ أن خلق الله سبحانه الدنيا وكونها إلى يومنا هذا ابدأ. المملكة المغربية لااطماع لها في الشقيقة موريتانيا، ولكن تاريخيا كانت ارضا شاسعة تابعة مثلها مثل باقي دول المنطقة من السودان إلى نهر السنغال لما يسمى ان ذاك المغرب العربي. وعلى الذين يجهلون تاريخ هذه القارة ان يلجؤوا إلى كتب التاريخ. ولعل الأمم المتحدة تتوفر على خرائط ومتندات ومراجع يفيد الباحثين. الان موريتانيا دولة وكيان قائم إنما التاريخ لايمحى ولاينسى.

  2. التمس من الفاضل السيد حسن مراجعة تدخل الاستاذ وليد كبير على اليوتوب:( وجهة نظري حول كلام العلامة احمد الريسوني) وهذا واقع لاينكر ولايمسح أبدا، وهذا لمن يريد أن يتعمق في تاريخ الشعوب ولكم وللشقيقة موريتانيا مني ازكى الاحترام والدوام.

  3. فذكر ان الذكرى تنفع المومنين. تصريح الريسوني جاء لياكد على :اولا الحقيقة التاريخية للمنطقة ثانياامتداد المجال الجغرافي و السكاني للمغرب ثالثا وحدة المجال وهذا شيء جوهري .فمن يدعو للوحدة و التكامل لا ينشأ الانفصال ويتبناه بالمال والسلاح.وعلى الجزائر و ابواقها عدم جر موريطانيا في بلاغاتهم لانها دولة دات سيادة ولها ناطقها الرسمي . انه الخبث الجزائري العفن . يريدون نشر الفتنةبين الجيران فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق