طنجة ..الأمن يوقف صاحب كلاب شرسة نهشت وجه رجل مسن

هبة بريس - مكتب طنجة

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن طنجة المدينة، زوال يومه الأربعاء 17 غشت الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 56 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في حيازة كلاب من فصيلة شرسة تسببت في تعرض ضحية لاعتداء جسدي بليغ.

وتشير المعطيات الخاصة بالبحث إلى تعرّض الضحية، البالغ من العمر 87 سنة، لهجوم من مجموعة من الكلاب الشرسة أثناء تواجده بحي مسنانة بمدينة طنجة، الأمر الذي تسبّب له في إصابات جسدية نقل على إثرها للمستشفى، حيث مكنت العمليات الأمنية من توقيف المشتبه فيه المتورط قي حيازة وتربية هذه الكلاب بمنزله بنفس الحي، فيما تجري حاليا عملية تحييد الخطر الصادر عن هذه الكلاب من قبل المصالح البلدية المختصة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. منذ مدة تم منع تربية وحيازة هذا النوع الشرس من الكلاب الذي يهدد سلامة المواطنين ويعرض حياتهم للخطر إلا أن بعض الأشخاص لا يعيرون اهتماما لما تمنعه السلطات أو تنهى عنه ولهذا لا يجب التساهل في معاقبتهم ليكونوا عبرة لمن يعتبر.

  2. على خلفية مجموعة من الحوادث العنيفة المماثلة التي كان سببها كلاب ادعى أصحابها أنها مدربة وغير مؤذية تم منع حيازة مثل هذه الكلاب واليسر بها في الشوارع العامة إلا أن هذا المنع لم تمتثل له مجموعة كبيرة الهاوين لتربية الكلاب.

  3. حيازة كلاب مماثلة بعدما تم منع تربيتها يعد جريمة تستحق أقصى العقوبات.

  4. اطالب السلطات الامنية توقيف كل شخص يملك هذا النوع من الكلاب الشرسة التي تشكل خطرا على حياة المارة وتقديمهم الى العدالة من اجل اتخاذ الإجراءات القانونية في حقهم ولا نقبل السكوت عن هذا التسيب يطرا بالشارع العام

  5. ظاهرة خطيرة اصبح العديد من المغاربة يمارسونها وينشرونها كتقافة جديدة في المغرب وهي تربية الكلاب الشرسة حيث أصبح من الواجب تدخل السلطات المعنية بكل قوة.

  6. يجب تجريم تربية وحيازة كلاب خطيرة كهذه لأنها أصبحت تشكل خطرا على المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق